مقتل قيادي بارز بقصف للتحالف الدولي واحتجاجات ضد قرار "حكومة الإنقاذ" إغلاق جامعات بإدلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2019 1:00:21 م تقرير دوليعسكريفن وثقافة التحالف الدولي في سوريا والعراق

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل قيادي بارز بتنظيم "الدولة الإسلامية" الأربعاء، بقصف جوي للتحالف الدولي على قرية الباغوز جنوب شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا.

على صعيد آخر، تظاهر العشرات من طلاب "الجامعة الدولية للإنقاذ" في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب شمالي سوريا الثلاثاء، تنديدا بقرار "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام"  إغلاق جامعتهم بحجة أنها غير مرخصة.  

وأغلقت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، كافة الطرقات المؤدية من مناطق سيطرتها غرب حلب شمالي سوريا، إلى مناطق سيطرة فصائل الجيش السوري الحر في منطقة عفرين.

كما اعتقلت "هيئة تحرير الشام"، مدنيا في منطقة سهل الغاب غرب حماة وسط سوريا.

إلى ذلك، اعتقلت قوات النظام السوري مقاتل سابق في الجيش السوري الحر من منزله في مدينة الرستن (20 كم شمالي مدينة حمص) وسط سوريا.

كما اعتقل "الأمن العسكري" التابع لقوات النظام السوري 17 شخصا قرب مدينة درعا جنوبي سوريا.

واعتقلت قوات "الأسايش" الثلاثاء، شابين في بلدة المنصورة (28 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

من جانب آخر، أصيب عنصر بالدفاع المدني الثلاثاء، بجروح خطيرة نتيجة تعرضه لطلق ناري قرب بلدة كفركرمين (40 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

كما جرح ثلاثة مدنيين ليل الثلاثاء- الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة داخل بناء سكني في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وجرح أربعة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الثلاثاء، بانفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية في مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وفي سياق منفصل، تعاني أكثر من 400 عائلة تسكن مخيم بلدة كفر حلب جنوب غرب مدينة حلب  شمالي سوريا من أوضاع إنسانية صعبة ازدادت مع قدوم فصل الشتاء ونتيجة انقاطع الدعم عنهم.

وأعلن المكتب الطبي لجنوب حلب شمالي سوريا الثلاثاء، إيقاف العمل مع مديرية صحة حلب "الحرة" موجها لها عدة اتهامات.

إلى ذلك، هدمت بلدية النظام السوري عشرات المنازل المتصدعة في منطقة تل السودا بحي الزهراء في مدينة حلب شمالي سوريا، دون إيجاد وحلول بديلة لسكانها.

وعلّقت مديرية التربية التابعة لـ "الحكومة السورية المؤقتة" الأربعاء، دوام المدارس في مدينة معرة النعمان قرب إدلب شمالي سوريا، نتيجة قصف قوات النظام السوري.

 

وأطلق منشقون ورافضون للتجنيد الإجباري في قوات النظام السوري الثلاثاء، النار من أسلحتهم الخفيفة في مدينة درعا جنوبي سوريا، تعبيرا عن رفضهم العودة إلى صفوفها.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" التابعة للأمم المتحدة في تقرير لها إن ما يزيد عن عشرة ملايين سوري يعانون ظروفا قد تعرضهم للجوع.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2019 1:00:21 م تقرير دوليعسكريفن وثقافة التحالف الدولي في سوريا والعراق
التقرير السابق
مجزرة بقصف للنظام على مدينة معرة النعمان وامرأة تفجر نفسها في مبنى رئاسة "حكومة الإنقاذ" بإدلب
التقرير التالي
ضحايا من عائلة واحدة بقصف للتحالف على دير الزور وتعليق دوام المدارس في مدينة معرة النعمان نتيجة قصف النظام