جرحى بقصف للنظام على جنوبي إدلب و"قسد" تعتقل العشرات في مدينة الرقة لأسباب متنوعة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 فبراير، 2019 9:38:32 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية

قصفت  قوات النظام المتمركزة في قرى أبو دالي بإدلب ومعان ومعسكر القوات الروسية بالطامة في حماة، الأحياء السكنية في قرية تلمنس جنوب إدلب بالصواريخ، ما أدى لجرح ثلاثة مدنيين بينهم طفلة بإصابات خفيفة، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

من جهة أخرى، طالب وجهاء في بلدة تلمنس جنوب إدلب شمالي سوريا الخميس، بالإفراج الفوري عن رئيس المجلس المحلي السابق في البلدة، وذلك بعد اختطافه من قبل مجهولين.

وقال وجهاء ومخاتير الأحياء السكنية بتلمنس في بيان اطلّعت عليه "سمارت"، "ندين بأشد العبارات الحادث الأمني الذي أفضى باختطاف رئيس المجلس المحلي السابق فاضل برهان العمر (..) ونطالب الجهات المعنية بالتحرك الفوري  للإفراج عنه".

إلى ذلك، نقلت قوات النظام السوري عشرات الأشخاص المجندين إجباريا ضمن صفوفها من مدينة حماة وسط سوريا، إلى محافظة دير الزور شرقي البلاد.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت"، إن قوات النظام اعتقلت الشبان من على حواجزها المنتشرة في حماة خلال الأسبوع الماضي، ضمن حملتها الأمنية للبحث عن المطلوبين للخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وفي الرقة، اعتقلت "قوى الأمن الداخلي" التابعة لـ"مجلس الرقة المدني"، 17 شخصا إثر شجار اندلع بين آل "الناشف" وآل"عيدو" في المدينة حيث رمى أحد الأشخاص قنبلة يدوية ما تسبب بمقتل امرأة وجرح شابين إضافة إلى أضرار مادية بأحد المحلات التجارية.

في غضون ذلك، اعتقلت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، 17 شابا في منطقة تل أبيض شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري .

كذلك، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الخميس، اعتقال 63 شخصا في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بتهمة "الإرهاب".

وقالت "قسد" في بيان نشر على موقعها الرسمي إن المعتقلين ضالعين في "أنشطة إرهابية مختلفة"، مشيرة أن "ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻣﺴﺆﻭﻟﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﺷﺮ ﻋﻦ ﺑﺚ ﺍﻟﺮﻋﺐ ﻭﺍﻟﻔﻮﺿﻰ ﻭﺇﺷﺎﻋﺔ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻭﺍﻟﻘﻼﻗﻞ ﺑﻴﻦ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ".

إلى ذلك، رفع "مجلس الرقة المدني" الخميس، حظر التجول في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بعد 12 ساعة من فرضه.

وسبق أن فرضت "قوى الأمن الداخلي" حظر تجول في المدينة حتى إشعار آخر بالتزامن مع انتشار أكثر من أربعين حاجز داخل أحياء المدينة وذلك على خلفية شجار عائلي.

من جهة أخرى، حاولت امرأة مهجّرة إلى مدينة الباب شرق حلب، الانتحار بعد أن قتلت اثنين من أطفالها خنقا، حيث قال مصدر طبي مشفى "الباب الكبير" لـ "بوابة حلب" (إحدى المشاريع التابعة لمؤسسة سمارت الإعلامية)، إن المرأة  نقلت إليهم بعد إصابتها بجروح في يديها، لافتا إلى وجود آثار لمادة المازوت على ثيابها.

أما في حماة، ارتفعت أسعار اللحوم متأثرة بتراجع قيمة الليرة السورية أمام سعر صرف الدولار الأمريكي، حيث بلغ سعر كيلو لحوم المواشي 4200 ليرة سورية بعد أن كان 4 آلاف ليرة، وارتفع سعر كيلو لحم الدجاج من 750 ليرة إلى 850، كما ارتفعت أسعار الأسماك بمقدار مئة ليرة لكل نوع.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 فبراير، 2019 9:38:32 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي جريمة حرب
التقرير السابق
جرحى بقصف للنظام جنوب إدلب ودخول قافلة مساعدات إلى مخيم الركبان
التقرير التالي
جرحى من "تحرير الشام" برصاص "حراس الدين" جنوب حلب وفيلق الرحمن" يعلن انضمامه لـ "الجيش الوطني" شمالها