ضحايا بقصف للنظام جنوب إدلب و"قسد" تستأنف عملياتها ضد تنظيم "الدولة" في ديرالزور

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2019 9:00:43 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح 13 مدنيا بينهم نساء وأطفال الخميس، بقصف صاروخي ومدفعي لقوات النظام السوري على مدينة وبلدة جنوب إدلب شمالي سوريا.

 

كما أعلن المجلس المحلي لمدينة كفرزيتا شمال حماة وسط سوريا السبت، المدينة منكوبة نتيجة قصف قوات النظام السوري المتكرر.

إلى ذلك، طالبت "الهيئة السياسية" العاملة في محافظة إدلب شمالي سوريا الخميس، الحكومة التركية بوقف خروقات قوات النظام السوري وتحمل مسؤولياتها حيال حماية المدنيين "على اعتبارها الضامن لاتفاق خفض التصعيد".

 

في سياق آخر، اعتقلت "هيئة تحرير الشام" السبت، قائدا عسكريا سابقا بالجيش السوري الحر في قرية معرة حرمة جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

 

وأطلقت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، المرحلة الأخيرة من معركتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

 

كما قتل طفل وجرحت امرأة السبت، بانفجار لغم في مدينة هجين جنوب مدينة دير الزور شرقي سوريا، الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

 

وفجّر فريق مدعوم من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" السبت، ألغاما من مخلفات التنظيم قرب مدينة الطبقة (43 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

 

إلى ذلك، عثرت "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية الجمعة، على أسلحة فردية وحزام ناسف في أحد المنازل السكنية بمدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

 

واعتقلت قوات النظام السوري السبت، عنصرا سابقا بالشرطة "الحرة" في بلدة عقرب جنوب مدينة حماة وسط سوريا.

كذلك اختطف مسلحون مجهولون ضابطا في صفوف قوات النظام السوري مع اثنين من المجندين في محافظة السويداء جنوبي سوريا، أثناء توجههم إلى مكان خدمتهم غربي المحافظة.

وقتل وجرح مدنيون بينهم نساء وأطفال السبت، نتيجة حادث سير قرب بلدة الجيزة (21 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، على الطريق الواصل بين درعا والعاصمة دمشق.

 

من جانب آخر، ارتفعت أسعار عدد من المواد الأساسية في محافظة درعا جنوبي سوريا بسبب تهريبها إلى الأردن عن طريق معبر نصيب الحدودي.

كما ارتفع سعر مادة الفروج السبت، في مدينة حماة  وسط سوريا، 22 بالمئة ليسجل 975 ليرة للكيلو غرام الواحد.

 

 

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبرت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" السبت، إن تصريحات روسيا حول اتفاق محافظة إدلب شمالي سوريا، هي محاولات للضغط على تركيا لتحقيق مكاسب سياسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2019 9:00:43 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد جريمة حرب
التقرير السابق
"محلي كفرزيتا" بحماة يعلن المدينة منكوبة ومتظاهرون يتهمون "حكومة الإنقاذ" بأخذ رشاوي لإغلاق جامعة بإدلب
التقرير التالي
تحضيرات لتشكيل مجلس لمحافظة الحسكة بدعوة من الحكومة المؤقتة والنظام يعتقل مسؤول سابق بالأخيرة في درعا