تحضيرات لتشكيل مجلس لمحافظة الحسكة بدعوة من الحكومة المؤقتة والنظام يعتقل مسؤول سابق بالأخيرة في درعا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 فبراير، 2019 1:09:29 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد الحكومة السورية المؤقتة

المستجدات المحلية والميدانية 

انطلاقا من شمالي شرقي سوريا، بدأت شخصيات وتجمعات من محافظة الحسكة، مقيمة في تركيا وشمال حلب بالتحضير لتشكيل مجلس للمحافظة بدعوة من الحكومة السورية المؤقتة المدعومة من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وأوضح المتحدث باسم "التجمع الوطني لقوى الثورة والمعارضة لمحافظة الحسكة" مضر الأسعد بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن الحكومة المؤقتة دعت لاجتماع موسع بداية شهر آذار القادم لاختيار مجلس محافظة الحسكة من قبل شخصيات سياسية وإعلامية وعاملة في مجال الإغاثة.

بالانتقال إلى الجنوب، اعتقلت قوات النظام السوري نائب وزير الإدارة المحلية بالحكومة المؤقتة السابق عبد القادر الناصر وتسعة أشخاص آخرين في مدينة انخل (46 كم شمال مدينة درعا).

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" السبت، إن دوريات تابعة لفرع "الأمن العسكري" بمدينة الصنمين بقيادة النقيب وليد العبد الله داهمت الأحياء السكنية في مدينة انخل الليلة الماضية، واعتقلت نائب الوزير والقائد العسكري السابق بالجيش السوري الحر محمد الزامل ومدير مدرسة أبناء الشهداء سابقا مفيد الزامل إضافة إلى سبعة أشخاص آخرين.

من جهة أخرى اشتكى أهالي في أحياء مدينة درعا، التي سيطرت عليها قوات النظام السوري من انعدام البنية التحتية وخاصة الكهرباء والماء.

وقال أحد قاطني حي المنشية يلقب "أبو قاسم" (اسم مستعار) لـ"سمارت" السبت، إن الأحياء لا تتوفر بها أهم مقومات الحياة للمدنيين حيث لم توصل حكومة النظام التيار الكهربائي أو شبكات المياه حتى اليوم.

إلى الشمال، تظاهر العشرات من طلاب "الجامعة الدولية للإنقاذ" في مدينة إدلب، ضد "مجلس التعليم العالي" التابع لـ "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن قرابة 60 طالبا شاركوا في المظاهرة مطالبين بإسقاط "مجلس التعليم" وإعادة فتح جامعاتهم عقب قرار الأخير إغلاقها بحجة "مخالفتها للمعايير".

وفي حلب، قتل طفل وجرح اثنان آخران السبت، بانفجار قنبلة من مخلفات قصف قوات النظام السوري على بلدة حيان شمال حلب .

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن الأطفال عثروا على قنبلة عنقودية من مخلفات قصف النظام في بناء مهدم وانفجرت فيهم ما أدى لمقتل طفل وأصابة أخويه بجراح نقلا على إثرها للمشفى لتلقي العلاج.

في شأن آخر اشتكى سكان في مدينة حلب الخاصعة لسيطرة قوات النظام السوري، من تفاقم أزمة المواصلات مع انخفاض عدد حافلات النقل فيها.

وقالت مصادر أهلية لـ"سمارت"، إن المدينة تشهد ازدحاما كبيرا في أعداد الموظفين والطلاب عند مواقف الحافلات خاصة في فترتي الذروة عند الساعة الثامنة صباحا والثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي.

 

شرقا، قتل ثلاثة مدنيون وجرح آخرون السبت، نتيجة اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات سوريا الديمقرطية" (قسد) قرب حقل العمر النفطي بمحافظة دير الزور.

وقال مصدر عسكري بـ"قسد" لـ"سمات" إن مجموعة من التنظيم تسللت إلى الحقل في منطقة ذيبان (50 كم شرق مدينة دير الزور) من جهة مساكن العمال التي يقطنها مدنيون ونازحون وهاجمت عناصر "قسد" المتمركزين فيه باستخدام ثلاث دراجات نارية مفخخة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 فبراير، 2019 1:09:29 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد الحكومة السورية المؤقتة
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام جنوب إدلب و"قسد" تستأنف عملياتها ضد تنظيم "الدولة" في ديرالزور
التقرير التالي
"تحرير الشام" تحتجز قائد فصيل من "الحر" بإدلب والأمم المتحدة تشكل قائمة "المجتمع المدني" في "اللجنة الدستورية" السورية