إسرائيل تقصف مواقع للنظام جنوبي سوريا و"قسد" تحتجز عناصر لتنظيم "الدولة" بديرالزور بينهم أجانب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 فبراير، 2019 1:15:28 م تقرير دوليعسكريسياسي قصف

المستجدات المحلية والميدانية​:

انطلاقا من جنوبي سوريا، تعرضت
مواقع خاضعة لسيطرة النظام السوري في محافظة القنيطرة الاثنين، لقصف إسرائيلي بقذائف الدبابات أسفر عن أضرار اقتصرت على المادية. 

وأعلنت وسائل إعلام النظام السوري، أن دبابة إسرائيلية قصفت كلا من تل الدرعية ومرصدا في جباتا الخشب ومشفى مدمرا في القنيطرة، دون أن يتسبب ذلك بوقوع إصابات.

وأكد ناشطون محليون لـ "سمارت" تعرض المنطقة لقصف إسرائيلي بعدد من القذائف، مشيرين أن المواقع المستهدفة يتواجد فيها عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبناني، مرجحين أن يكون وجودهم هو سبب القصف الإسرائيلي.

شرقا احتجزت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الاثنين، مسؤول إعلامي بارز في تنظيم "الدولة الإسلامية" إضافة إلى سبعة عناصر بينهم أجانب شرق دير الزور.

وقال قائد فوج "خابات الشعيطي" التابع لـ "قسد" يلقب "أبو محمد" بتصريح إلى "سمارت"، إنهم قبضوا على المسؤول الإعلامي في تنظيم "الدولة" الذي يحمل الجنسية الفرنسية، الملقب "أبو صهيب الفرنسي" خلال محاولته الفرار من قرية الباغوز باتجاه نقطة قريبة من مواقع "قسد".

أما في الشمال عقدت "مديرية الآثار والمتاحف" الاثنين، اجتماعا مع عدد من المجالس المحلية في متحف مدينة إدلب، بهدف وضع خطط لحماية وترميم الآثار بالمنطقة.

وقال مدير "الآثار والمتاحف" أيمن نابو في تصريح إلى "سمارت"، أنهم يسعون لتفعل دور المجالس المحلية في الحفاظ على المواقع الآثرية ومحتوياتها إضافة لوضع دراسات لترميم وتوسيع هذه المواقع، مشيرا أن الاجتماع هو امتدادا لحملة "أنقذوا آثار إدلب" التي أطلقوها بداية تشرين الأول 2018.

بالانتقال للشمال الشرقي، أوقفت حكومة النظام السوري مخصصات الطحين لمدينة رأس العين في الحسكة ما أدى لإيقاف عمل المخبز الرئيسي في المدينة.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" الاثنين، إن مخصصات الطحين توقفت منذ ثلاثة أيام، ما أدى لإيقاف الفرن العامل على تخديم المدينة ونحو 50 قرية محيطة، وكان ينتج نحو 16 طن من الخبز.

المستجدات السياسية والدولية:

أعلن "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" أنهم باتو قريبين من القضاء الكامل على التنظيم، وستتركز المرحلة القادمة من محاربته حول القضاء على أفكاره.

جاء ذلك تزامنا مع انعقاد المؤتمر الوزاري العاشر للتحالف الأربعاء، والذي تشارك فيه 74 دولة وخمس مؤسسات دولية، خلال إحاطة صحفية قدمها مسؤول رفيع المستوى في الأدارة الأمريكية، وأرسلت لـ "سمارت" نسخة منها.

وقال المسؤول الأمريكي إن "التحالف قلّص سيطرة تنظيم الدولة إلى الحد الأدنى"، متوقعا القضاء عليه قريبا، كما أضاف أن المرحلة القادمة ستتركز حول القضاء على إيديولوجيته الفكرية، وهو ما سيشكل محور المناقشات في الاجتماع الوزاري.

وصرح مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية أنه يتوجب على رئيس النظام السوري بشار الأسد أن يغير أسلوب حكمه بالكامل، وأن يحكم بطريقة تفيد كافة السوريين، مشيرا إلى عدم وجود مؤشرات لحدوث ذلك.

بدوره قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الإثنين، إن قرابة 18 ألف عنصر يعملون تحت إمرة تنظيم الدولة "الإسلامية" في سوريا والعراق ومازالوا يشكلون تهديدا في مواصلة عملياتهم العسكرية هناك.

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن في العاصمة نيويورك، قدّم خلالها "غوتيريش" تقريرا عن التهديد الذي يشكّله تنظيم "الدولة" للسلام والأمن الدوليين، بحسب وكالة "الأناضول".

من جانب آخر اعتبر الدبلوماسي والسياسي السوري بشار علي الحاج علي الاثنين، أن وجود نسبة عظمى في "اللجنة الدستورية" السورية المحتملة، تميل إلى جهة النظام، يعني كتابة دستور وفق أهواء الأخير، ما سيؤدي إلى فشل اللجنة في مهامها.

وقال "الحاج علي" بحديث مع "سمارت" إنه يرجّح أن تكون الأسماء التي نشرت لقائمة "المجتمع المدني" في "اللجنة الدستورية" غير نهائية، لأنها وضعت بقرار من "الدول الفاعلة على الساحة السورية"، ولم تترك لفريق الأمم المتحدة والمبعوث الأممي.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 فبراير، 2019 1:15:28 م تقرير دوليعسكريسياسي قصف
التقرير السابق
الحكومة المؤقتة تعتبر أن المؤتمر العام بإدلب "لا يعنيها" "وتحرير الشام" توقع اتفاقا مع تنظيم "القاعدة"
التقرير التالي
عملية تبادل بين "الحر" والنظام شرق حلب وضحايا بقصف للأخير على حماة وإدلب