تهدئة بين "قسد" وتنظيم "الدولة" بديرالزور وجريح بقصف للنظام على إدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2019 12:55:23 م تقرير عسكرياجتماعي قصف

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شرقي سوريا، كشف
قيادي من "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) لـ "سمارت" الأربعاء، عن بدء تهدئة مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" المحاصرين شرق دير الزور، لخروج الراغبين منهم قبل متابعة العمليات العسكرية.

وقال القيادي الذي طلب عدم ذكر اسمه إن التهدئة بدأت منذ ليل الثلاثاء – الأربعاء، حيث خرج مئات الأشخاص بينهم مدنيون وأفراد من عوائل عناصر التنظيم، كما سلم عشرات العناصر أنفسهم لـ "قسد".

وأضاف القيادي أن التهدئة ستستمر حتى يوم الخميس، مشيرا أن الاتفاق يتضمن خروج كل من يرغب من العناصر وعوائلهم والمدنيين من قرية الباغوز، إضافة لإفراج التنظيم عن أسرى يحتجزهم.

ولاحقا خرج مئات الأشخاص معظمهم عراقيون، من آخر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية الباغوز، إلى مناطق سيطرة "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد).

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" إن نحو 500 شخص معظمهم من عائلات عناصر التظيم خرجوا من قرية الباغوز التي تحاصرها "قسد" ووصلوا إلى مناطق سيطرة الأخيرة.

بالانتقال إلى الشمال، جرح مدني الخميس، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة خان شيخون جنوبي محافظة إدلب.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن قوات النظام المتمركزة في قرية قبيبات الهوى بمحافظة حماة المجازرة، قصفت المدينة فجر الخميس بقذائف المدفعية ما أدى لإصابة مدني بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

أما في حلب، تظاهر العشرات من المدنيين والعسكريين في قرية سجو قرب مدينة حلب، الأربعاء، مطالبين الجيشين التركي والسوري الحر باستعادة مناطقهم من "قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وتجمع أكثر من 150 شخصا في ساحة القرية رافعين علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعض منها "تل رفعت ومنغ وباقي القى المغتصبة... عيوننا إليكم ترحل كل يوم، تحرير المناطق المحتلة من PKK وعودة المهجرين إليها... مطلبنا الوحيد".

جنوبا، أغلق عدد من التجار في مدينة نوى (30 كم شمال مدينة درعا) الأربعاء، محالهم التجارية بسبب تجول دوريات تابعة للنظام السوري في الأسواق ومصادرتها كميات من البضائع الأجنبية.

وقالت مصادر من المدينة لـ "سمارت" إن دوريات الجمارك التابعة للنظام بدأت بجولات على أسواق المدينة وفي شوارعها بحثا عن البضائع الأجنبية، خاصة المواد المصنعة في تركيا أو القادمة منها.

وقع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اتفاق الحج لموسم 2019 مع وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية.

وقال "الائتلاف" على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، إنه وقع مع الوزارة اتفاقية ترتيبات الحج لموسم 1440 هجري / 2019 ميلادي، وبلغت حصة سوريا 22 ألف و500 حاج.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2019 12:55:23 م تقرير عسكرياجتماعي قصف
التقرير السابق
خمسون عنصر من تنظيم "الدولة" يسلمون أنفسهم لـ "قسد" وألمانيا تحتجز عنصرين سابقين من مخابرات النظام
التقرير التالي
روسيا تقول إن "اجتماع سوتشي" سيبحث "التطبيع" في سوريا و"حكومة الإنقاذ" تزيل شعارات دينية بإدلب