تحرير طفلين إيزيديين من قبضة تنظيم "الدولة" بدير الزور و"الحر" يعتقل ناشط مهجر في حلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2019 1:09:14 م تقرير عسكريسياسياجتماعي الأقليات

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي شرقي سوريا، تسلمت "لجنة البيت الإيزيدي" في محافظة الحسكة طفلين حررتهما "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور شرقي البلاد، ليبلغ عدد الإيزيديين المحررين حتى الآن قرابة 400 شخص.

وقال مدير مكتب شؤون الايزيديين في شمالي وشرقي سوريا جبير شيخ سليمان لـ "سمارت" الثلاثاء، إن "قسد" سلمت "لجنة البيت الإيزيدي" طفلين يبلغان من العمر 13 و 15 عاما، حيث ستعمل اللجنة على تسليمهما إلى ذويهما في العراق.

واستنكر "البيت الإيزيدي" في محافظة الحسكة في بيان، إغلاق الجيش العراقي للمعبر الحدودي الواصل بين بلدة سنجار وسوريا، متهما الحكومة العراقية بالتقصير بملف الإيزيدين المختطفين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال الإداري في "البيت الإيزيدي" زياد رستم في تصريح خاص لـ"سمارت" الأربعاء، إن لديهم 20 طفل وامرأة يريدون تسليمهم لمجلس شنكال (سنجار) في العراق ولكن المعبر مغلق حاليا.

شمالا اعتقل "جيش الشرقية" التابع للجيش السوري الحر، ناشطا إعلاميا مهجرا في مدينة عفرين قرب حلب.

وقال مصدر مقرب من الناشط باسل عز الدين في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن "المكتب الأمني" التابع لـ "جيش الشرقية" اعتقله الاثنين، في حي الفيلات بعفرين بعد مصادرة هاتفين محمولين أحدهما له والآخر لزوجته.

أما في إدلب قتل شخص وجرح مهجر في مدينة سرمين (9كم شرق مدينة إدلب) الثلاثاء،  بإطلاق النار عليهما من  قبل شخص مجهول.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن مصطفى قصاص قتل وأصيب مهجر من محافظة حمص برصاصة في قدمه نقل إثر ذلك إلى مشفى سرمين، نتيجة إطلاق النار عليهما بالأسلحة الخفيفة من قبل شخص ملثم كان يستقل دراجة نارية.

وقتل سبعة طلاب وتضررت مدرستان تابعتان للمجمع التربوي في منطقة معرة النعمان جنوب إدلب نتيجة قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة وبلدة خلال 45 يوما.

وقال مشرف المجمع التربوي في مدينة معرة النعمان خالد المحمود بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن قوات النظام استهدفت "بشكل مباشر" مدرسة "الخنساء" في بلدة جرجناز ما أدى لمقتل سبعة طلاب وإلحاق أضرار مادية في مبنى المدرسة.

شرقا تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صوتيا لقيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية" يبلغ فيه عناصر التنظيم ببنود الاتفاق المبرم بين الأخير و"قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، حول شروط وإجراءات خروج الأول من آخر معاقله في قرية الباغوز بدير الزور.

وفي الشمال الشرقي ولكن في الرقة اعتقلت "قوى الأمن" التابعة لمجلس الرقة المدني الثلاثاء، شخصين في قرية مزرعة الصفصاف غربي محافظة الرقة.

وأفاد مصدر مقرب من المعتقلان لـ"سمارت" أن "قوات الأمن" التابعة للمجلس داهمت منزل عواد العبيان واعتقلته مع ابنه صطوف العبيان بتهمة التخابر مع النظام السوري.

ختاما في الجنوب أطلق شبان في بلدة صلخد بالسويداء جنوبي سوريا النار على مبنيين تابعين للنظام السوري احتجاجا على عدم توفير الأخير المازوت للسكان.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأربعاء، إن الشبان أطلقوا النار على مبنيي "حزب البعث العربي الاشتراكي" و"البلدية" على خلفية عدم وصول مستحقات البلدة من المازوت الثلاء 26 شباط الجاري كما وعدهم النظام.

وفي درعا عاد قيادي سابق في الجيش السوري الحر إلى محافظة درعا قادما من الأردن وأجرى اتفاق "تسوية" مع قوات النظام السوري.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأربعاء، إن القيادي السابق لـ"لواء المهاجرين والأنصار في درعا" المدعو إياد قدور عاد من الأردن قبل يومين لـ"مصالحة النظام السوري"، وذلك بعد خروجه من درعا قبل نحو عام لرفضه اتفاق "التسوية" الذي وقعته الفصائل العسكرية حينها مع النظام برعاية روسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2019 1:09:14 م تقرير عسكريسياسياجتماعي الأقليات
التقرير السابق
النظام يعتقل عشرات الأطفال شمال حمص وضحايا بقصف جوي على إدلب
التقرير التالي
تركيا تعمل على إنشاء مخافر شرقي إدلب وجرحى بقصف النظام المستمر جنوبيها