جرحى بقصف للنظام شمال حماة ومظاهرة في درعا تطالب بإسقاط النظام

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 1:14:02 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح مدنيون الاثنين، بقصف مدفعي لروسيا وقوات النظام السوري على شمال مدينة حماة وسط سوريا.

كما جرح مدني الاثنين، بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" بمنطقة الباب (37 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

من جانب آخر، خرجت الاثنين مظاهرة في بلدة طفس شمال مدينة درعا جنوبي سوريا، طالبت بالحرية وإسقاط النظام السوري.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن العشرات من أبناء البلدة جابوا شوارع البلدة، مرددين هتافات مناهضة للنظام ومعبرين عن تأييدهم لأهالي محافظة إدلب شمالي البلاد، التي تتعرض لقصف مكثف من قوات النظام وروسيا.

وفي سياق منفصل، سلّم "البيت الإيزيدي" في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا الاثنين، 13 طفلا عراقيا إلى "مجلس الإيزيديين" في منطقة شنكال العراق والذي يقوم بدوره بإيصالهم إلى ذويهم.

وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الاثنين، عن مقتل 37 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد اشتباكات بين الطرفين في قرية الباغوز قرب دير الزور شرقي سوريا.

كما اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الاثنين، ثلاثة شبان لسوقهم إلى التجنيد الإجباري بصفوفها في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وأعلن "المؤتمر الوطني الكردستاني" الاثنين عن مبادرة تهدف لتشكيل "مرجعية سياسية" للأحزاب والمكونات الكردية، وذلك ضمن اجتماع للجنة المنبثقة عن المؤتمر في مدينة القامشلي قرب الحسكة شمالي شرقي سوريا، حضره 27 حزبا.

 

إلى ذلك، قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الاثنين، إنها وثقت مقتل 223161 مدنيا منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، قضى معظمهم على يد قوات النظام السوري وحلفائها.

وافتتحت السبت، الهيئة السورية للرياضة والشباب واتحاد السوري للرياضات الخاصة الأولمبياد الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة في بلدة الأبزمو (27 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، وذلك بالتعاون مع منظمة "سنابل الأمل" لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما يعمل المجلس المحلي لبلدة اخترين (39 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، على إعادة تأهيل صوامع الحبوب بعد توقفها عن استقبال المحاصيل منذ عام 2014 نتيجة سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عليهاوالمعارك في المنطقة.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت صحيفة "الغد" الأردنية إن وزارة الخارجية الأردنية استدعت القائم بأعمال النظام السوري في عمان ثلاث مرات للكشف عن مصير المعتقلين الأردنيين في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 1:14:02 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام على إدلب وحماة و"تحرير الشام" تعرقل تسيير الدوريات التركية شمالي سوريا
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام على إدلب واعتداء من قبل موالين لـ"الإدارة الذاتية" على مدنيين بالقامشلي