ضحايا بقصف للنظام على إدلب واعتداء من قبل موالين لـ"الإدارة الذاتية" على مدنيين بالقامشلي

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 9:28:52 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، قتلت امرأة وأصيب عدة مدنيين الثلاثاء، بقصف صاروخي لقوات النظام استهدف قرى وبلدات جنوب إدلب، من مقراتها في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وفي إدلب أيضا، احتجزت "هيئة تحرير الشام"، الناشط محمد القدور من مدينة كفرنبل، بعد اقتحام منزله واقتادوه إلى جهة مجهولة، دون معرفة التهم الموجهة إليه.

وأخلت منظمة "Mercy USA" الإغاثية مقرها في بلدة أورم الجوز (16 كم جنوب مدينة إدلب)، بعد مداهمته من قبل "هيئة تحرير الشام"، حيث تعود ملكية المبنى إلى شخص مدني مقيم خارج سوريا.

في حلب، نظم ناشطون ومدرسون وعناصر دفاع مدني في بلدة حيان (15 كم شمال مدينة حلب)، وقفة تضامنية مع عناصر الدفاع المدني الذين قضوا بقصف لقوات النظام السوري  أثناء إسعافهم للمدنيين في ريف إدلب وحماة.

وفجّرت الشرطة العسكرية، دراجة نارية في مدينة الباب ( 39 كم شرق مدينة حلب)  ، للاشتباه بأن تكون مفخخة، بعد أن أغلقت الشارع العام الذي يصل مركز المدينة بدوار الجحجاج.

وأصدرت "الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة عين العرب "كوباني"، قرارا بقتل الكلاب الشاردة المنتشرة في المدينة، حيث قالت في بيان وصلت "سمارت" نسخة منه، إنها ستقوم بقتل الكلاب الشاردة ليلا عبر إطلاق النار، داعية الأهالي لعدم الخوف.

وسط البلاد، قالت "هيئة تحرير الشام"، إنها قتلت أكثر من 25 عنصرا من قوات النظام السوري، بعملية تسلل نفذتها على مواقع للأخيرة في محافظة حماة.

وقتل ثلاثة عناصر من ميليشيات تابعة لـ "قوات النظام السوري ، بانفجار لغم أرضي في ريف تدمر (145 كم شرق مدينة حمص).

بالانتقال إلى شمالي شرقي البلاد، اعتدى شبان موالون لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، بالضرب على امرأة خلال مشاركتها بمسيرة نظمها "المجلس الوطني الكردي" المنضوي في "الإئتلاف الوطني السوري" بمدينة القامشلي في محافظة الحسكة.

واختتمت "جامعة روجافا" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، المعرض السنوي الرابع للفن التشكيلي في مدينة القامشلي بالحسكة.

في الرقة، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني"، 16 جثة جديدة من مقبرة جماعية ومن تحت الأنقاض في المحافظة.

وأطلقت قوى "الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ "الإدارة الذاتية الكردية مشروع تركيب كاميرات مراقبة لتعزيز الوضع الأمني في مدينة الرقة.

اقتصاديا، ارتفع، سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية بمقدار خمس ليرات سورية وغرام الذهب عيار 21 قيراط  بمقدار مئتي  ليرة في مدينة الرقة.

جنوبا، اغتال مسلحون مجهولون قيادي سابق في الجيش السوري الحر، يعمل حاليا في صفوف قوات النظام السوري بمحافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن رئيس مفرزة "الأمن العسكري" في بلدة المليحة الشرقية والقيادي السابق في كتائب "أسود السنة" التابعة لـ "الحر" ناصر العماري قتل نتيجة إطلاق النار عليه بالأسلحة الخفيفة خلال قيادته سيارته بالبلدة.

المستجدات السياسية والدولية:

يهدد غياب الدعم المالي 350 عائلة سورية لاجئة في بلدة خربة داوود شمالي لبنان بإخلاء التجمعات التي يقيمون فيها بعد تلقيهم إنذارا بوجوب إخلائها في حال لم يدفعوا الإيجار.

وقال عضو مجلس الإدارة في الهيئة العامة لمتابعة شؤون اللاجئين السوريين في لبنان رشيد صطوف لـ "سمارت" الثلاثاء، ‎إن العوائل تلقت إنذارا بإخلاء الأبنية مطلع شهر نيسان القادم بسبب انتهاء عقد ‏الإيجاروعدم وجود جهة تتكفل بالدفع السنوي.

ولفت أن قيمة إيجار التجمعات التسعة مع خدمات المياه والصرف الصحي تبلغ قرابة 20 ألف دولار شهريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 9:28:52 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
جرحى بقصف للنظام شمال حماة ومظاهرة في درعا تطالب بإسقاط النظام
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف جوي على إدلب و"اليونيسف" تقول إن 2018 كان الأشد فتكا على أطفال سوريا