استنفار أمني لـ"تحرير الشام" في إدلب وضحايا بقصف متبادل بين "الحر" والنظام في حماة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2019 1:01:07 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

شهدت عدة مدن وطرق في محافظة إدلب شمالي سوريا، الأحد، استنفارا أمنيا لـ "هيئة تحرير الشام"، لملاحقة خلايا نائمة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن "تحرير الشام" فرضت حظر تجوال في بلدة سرمين شرق مدينة إدلب، لمطاردة عناصر خلايا تنظيم "الدولة"، كما سمعوا صوت انفجار وتبادل إطلاق نار، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد طبيعتهما لأنهم لا يستطيعون التحرك خارج منازلهم.

على صعيد آخر، قتلت امرأة وطفلتها السبت، وجرح آخرون نتيجة حادث مروري قرب مدينة خان شيخون (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

كما جرح مدني السبت، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقتلت امرأة وجرح مدنيون السبت، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على شمال مدينة حماة وسط سوريا.

كذلك قتلت امرأة حامل وجرح آخرون السبت، بقصف لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر على مدينة السقيلبية الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري (42 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

في سياق آخر، قتل وجرح عشرات المدنيين معظمهم نساء ليل السبت - الأحد، بانفجار لغم أرضي في محافظة ديرالزور شرقي سوريا.

 

إلى ذلك، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن قتل قيادي بارز وعناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إضافة إلى مسؤول أمني سابق في صفوفه شرق دير الزور شرقي سوريا.

 

كما جرح مدير مركز قوات حماية المجتمع الكردية (HPC) السبت، بانفجار قنبلة يدوية في مدينة المالكية (145 كم شمال شرق مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وجرح عنصران من "وحدات حماية الشعب" الكردية السبت، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وفي السياق، اعتقلت "وحدات حماية الشعب" الكردية السبت، شابين في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

ومن جانب آخر، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" السبت، 11 جثة جديدة مجهولة الهوية من مقبرة جماعية ومن تحت الأنقاض في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كما وصلت مئات العائلات السورية والعراقية بينها أسر لتنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مخيم "الهول" (70كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، قادمين من شرقي محافظة دير الزور المجاورة.

وأغلقت هيئة طبية تابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية إحدى نقاطها في مخيم "الهول" (70كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، نتيجة الاعتداء على كادرها من قبل بعض الوافدين مؤخرا من شرقي محافظة دير الزور المجاورة.

وجنوبا، عثر أهال على جثة مقاتل سابق بالجيش السوري الحر، يعمل حاليا متطوعا في ميليشا "حزب الله" اللبنانية المساندة لقوات النظام السوري في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وتظاهر العشرات السبت، في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، للتأكيد على استمرارية الثورة السورية مع دخولها عامها التاسع.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2019 1:01:07 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام شمال حلب و"تحرير الشام" تقصف مواقع النظام جنوب حلب
التقرير التالي
دخول الدورية التركية الثانية إلى إدلب ومدارس غربي المحافظة تعلق دوامها بسبب قصف النظام