ضحايا بقصف للنظام شمال حماة ومظاهرة ضد "تحرير الشام" على خلفية مقتل شخص تحت التعذيب في سجونها بإدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2019 8:00:18 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من وسط البلاد، قتل مدنيان وجرح ثالث الخميس، بقصف لقوات النظام السوري بالدبابات على قرية اللحايا شمال مدينة حماة، من مولقعها في في حاجز المداجن قرب مدينة طيبة الإمام.

بالانتقال إلى الشمال، تظاهر مئات الأشخاص بينهم نساء وأطفال في مدينة إدلب، ضد "هيئة تحرير الشام" و"حكومة الإنقاذ" العاملة بمناطق الأخيرة، على خلفية مقتل شخص تحت التعذيب في سجن إدلب المركزي.

وفي ذات السياق، حدد الطب الشرعي، سبب وفاة السجين الموقوف لدى "هيئة تحرير الشام" في السجن المركزي بمدينة إدلب، أنه رضوض أدت لتوقف القلب وقصور كلوي.

انسانيا، اشتكى نازحون من انقطاع المساعدات عن مخيم "القصر" في ناحية الدانا (35كم شمال مدينة إدلب، منذ ستة أشهر، حيث يقدر عددهم بـ 750 نسمة بينهم 250 طفل و450 امرأة يقيمون في 80 خيمة.

أما في حلب، وقع انفجاران متتاليان في مدينة منبج (83 كم شمال شرق مدينة حلب)، حيث تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن العملية، فيما أوضح ناشطون محليون أن الانفجار الأول استهدف سيارة مدنية قرب "سوق السبت"، والثاني استهدف سيارة دفع رباعي قرب "مجلس المرأة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في شارع الثلاثين.

بالانتقال إلى شمالي شرقي البلاد، قتلت طفلة وأصيب شقيقها، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" غربي مدينة الرقة، خلال بحثهما عن قطع بلاستيكة في مكب نفايات بالمدينة.

في سياق آخر، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني"، 15 جثة جديدة من مقبرة جماعية ومن تحت الأنقاض في مدينة الرقة.

أما في الحسكة، توفي طفل يبلغ من العمر 14 عاما، غرقا في نهر جغجغ قرب المدينة، خلال محاولته صيد الأسماك، في حين تحاول فرق الإنقاذ و"قوى الأمن الداخلي" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية انتشال الجثة.

وفي دير الزور، عثرت قوات النظام السوري على مقبرة جماعية قرب مدينة الميادين (45 كم شرق مدينة ديرالزور)، تضم ما بين 30 إلى 40 جثة، وذلك قرب الطريق العام بالميادين خلال الكشف عن ألغام غير متفجرة.

جنوبي البلاد، اعتقلت قوات النظام السوري تسعة شبان بعد مداهمة منازلهم في مدينة جيرود بريف دمشق، واقتادتهم لوجهة مجهولة، بعضهم متهم "بكتابة شعارت ضد النظام على جدران بالمدينة".

في ذات السياق، اعتقلت قوات النظام صحافيا مواليا لها لرفضه حذف مقال حول أزمة البنزين في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

كما اعتقلت قوات النظام السوري، مدنيا في محافظة درعا، بعد مداهمة عناصر فرع "الجوية" التابع للنظام منزل الشاب عمار عيسى واعتقلوه لأسباب مجهولة رغم إجرائه "تسوية" معها.

وشهدت مدينة السويداء ليل الأربعاء - الخميس، إطلاق نار كثيف من قبل فصائل محلية بعد تحرير فتاتين كانتا مخطوفتين لدى مجهولين.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2019 8:00:18 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
قتلى بانفجارات شرقي سوريا والنظام يعتقل مسؤولا محليا سابقا في درعا
التقرير التالي
النظام يصادر أملاك العشرات من غوطة دمشق الشرقية وضحايا أطفال بانفجار لغم في القنيطرة