عشرات القتلى بانفجارات تبناها تنظيم "الدولة" شرقي سوريا رغم إعلان "قسد" القضاء عليه

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2019 3:58:40 م تقرير حي عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - سوريا
قتل وجرح عشرات المدنيين والعسكريين خلال الأسبوع الفائت في المناطق الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بانفجارات تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" رغم إعلان القضاء عليه بآخر معاقله في قرية الباغوز شرقي مدينة دير الزور.

ونشر تنظيم "الدولة" بيانا عبر وسائل إعلامه أعلن فيه عن إطلاق حملة عسكرية ضد "قسد" أسماها "غزوة الثأر لولاية الشام"، حيث تبنى فيه تفجير سيارات وعبوات ناسفة في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة.

نحو 30 قتيلا وجريحا بانفجارات في الرقة ودير الزور

بلغت حصيلة الضحايا نتيجة ستة انفجارات منفصلة تبناها تنظيم "الدولة" في الرقة ودير الزور نحو 30 قتيلا وجريحا.

وقال ناشطون ومصادر محلية لـ "سمارت" إن رجلا قتل وأصيب أربعة مدنيين بينهم طفلان وامرأة بجروح خطرة الاثنين، نتيجة انفجار عبوة ناسفة خلال عبورهم شارع "فايز منصور" بمدينة الطبقة بالرقة حيث نقل الجرحى إلى مشفى "الطب الحديث" بمدينة الرقة.

وأضاف الناشطون أن سائق سيارة أصيب بجروح بالغة ونقل إثر ذلك إلى إحدى النقاط الطبية نتيجة انفجار عبوة ثانية في شارع "فلسطين" بالطبقة، مشيرين أن العبوة الثالثة انفجرت في حي "الثكنة" بمدينة الرقة ما أدى لإصابة مدنيين اثنين بجروح خفيفة.

كذلك جرح أربعة عناصر من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تعتبر المكون الأساسي لـ "قسد" بانفجار عبوة ناسفة شرقي مدينة الرقة ليل الاثنين - الثلاثاء.

وقال مصدر عسكري من "قوات الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية إن العناصر أصيبوا بجروح خفيفة ونقلوا إلى نقاط طبية قريبة نتيجة انفجار العبوة بعربتهم العسكرية خلال عبورهم طريق قرية الكليب.

وأعلن تنظيم "الدولة" عبر وسائل إعلامه مسؤوليته عن تفجير العبوة بالعربة، قائلا إن ستة عناصر لـ "الوحدات"  الكردية قتلوا وجرحوا نتيجة استهدافه لهم.

في السياق قتل وجرح الثلاثاء، 15 شخصا بانفجار سيارة مفخخة في شارع النور وسط  مدينة الرقة.

وقالت مصادر طبية ومحلية إن ثمانية مدنيين قتلوا وجرح أكثر من خمسة آخرين بينهم نساء وأطفال، بعضهم بحالة خطرة ونقلو إلى مشفى "الطب الحديث" في المدينة.

وأوضح ممرض في مشفى "الطب الحديث" أن عدد قتلى التفجير ارتفع لاحقا إلى 12 قتيلا، مع وجود ثلاثة جرحى بينهم عنصر من "قسد".

من جهته أعلن تنظيم "الدولة" في بيان اطلّعت عليه "سمارت" أنه مسؤول عن تفجير السيارة قائلا إن 12 عنصر لـ "الوحدات" الكردية قتلوا وجرحوا بانفجار الرقة الذي أسفر أيضا أيضا عن إعطاب ثلاث آليات عسكرية لها.

في سياق متصل قتل عنصر وجرح آخر من "الوحدات" الكردية الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة قرب قرية أبو خشب في دير الزور.

وقال مصدر عسكري في "الوحدات" الكردية لـ "سمارت" إن العبوة انفجرت بالعنصرين خلال عبورهما طريقا يصل قرية أبو خشب في دير الزور بمحافظة الرقة ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح خطرة نقل على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وأعلن تنظيم "الدولة" عبر وسائل إعلامه مسؤوليته عن استهداف العنصرين، قائلا إنه فجّر العبوة بدراجة نارية كان يستقلها العنصران خلال عبورهما طريق أبو خشب.

هجمات تنظيم "الدولة" تطال دورية للتحالف الدولي في الحسكة 

تبنى تنظيم "الدولة" الثلاثاء، تفجير سيارة مفخخة قرب دورية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة خلال عبورها طريقا عسكريا مؤدي إلى مدينة الشدادي جنوبي الحسكة.

وقال عضو مكتب الإعلام في "قسد" دمهات حسكة لـ "سمارت" إن سيارة مفخخة من نوع "K2700" استهدفت دورية للتحالف الدولي دون أن تسفر عن قتلى وجرحى في صفوفه، مشيرا أن سائق السيارة فقط هو من قتل، فيما قال تنظيم "الدولة" إن التفجير أسفر عن  سقوط  قتلى وجرحى وتدمير ثلاث سيارات رباعية الدفع للتحالف.

"الأسايش" تعلن إطلاق حملة ضد خلايا تنظيم "الدولة" بدير الزور 

أعلنت "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية السبت، القبض على عدد من خلايا تنظيم "الدولة" في دير الزور.

وقالت "الأسايش" في بيان اطلّعت عليه "سمارت"، إنها بدأت قبل ثلاثة أيام حملة مداهمة لـ "أوكار" خلايا تنظيم "الدولة" في عدد من القرى والبلدات بدير الزور وقبضت على مجموعة منهم وصادرت أسلحتهم والعبوات الناسفة وأجهزة الأنترنت الفضائي التي كانت بحوزتهم، دون أن تذكر أسماء القرى التي قبضت عليهم فيها.

وأشارت أن الخلايا "تتوارى" في صفوف المدنيين، وكانت تخطط "لضرب أمن واستقرار المنطقة"، وفق قولها.

وتواصلت "سمارت" مع "قسد" للوقوف على تصاعد التفجيرات التي وقعت مؤخرا بمناطق سيطرتها وتبناها تنظيم "الدولة" إلا أنها لم تعلق على الموضوع.

ويأتي ذلك رغم إعلان "قسد" يوم 23 أذار الفائت، القضاء عسكريا على التنظيم في آخر معاقله بالباغوز شرق دير الزور واستعدادها للبدء بملاحقة خلاياه ضمن عمليات أمنية، حيث قال مصدر عسكري في "قسد" إن تلك العمليات ستكون أكثر صعوبة وتعقيدا من العسكرية، على حد وصفه.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2019 3:58:40 م تقرير حي عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
عشرات الضحايا بقصف للنظام وروسيا وسط وشمالي سوريا والجيش الحر يتوعد بالرد
التقرير التالي
"حكومة الإنقاذ" تضاعف رسوم بيع العقارات وتفرض عليها شروطا جديدة