الحر: "إسرائيل استهدفت مواقع إيرانية بحماه" والتحالف الدولي يسحب قوات من الرقة إلى الحسكة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2019 12:04:04 م تقرير عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال الجيش السوري الحر إن الغارات التي شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية السبت على مواقع بمحيط مدينة مصياف غرب حماة استهدفت قطعات تابعة للميليشيات الإيرانية المساندة لقوات النظام السوري.

واستهدفت الغارات "مدرسة المحاسبة والبحوث العلمية ومعامل الدفاع" إضافة إلى معسكر الطلائع في منطقة الشيخ غضبان، ما أسفر عن جرح 17 عنصرا على الأقل من قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

في سياق آخر، انسحب رتل عسكري لـ "قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" السبت، من القاعدة العسكرية في بلدة عين عيسى بالرقة إلى مدينة القامشلي في محافظة الحسكة المجاورة شمالي شرقي سوريا، دون معرفة ما إذا كان سيتمركز هناك.

إلى ذلك، احتجز عناصر "جهاز الاستخبارات" التابع لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية السبت، شابين من مدينة الرقة واقتادوهما إلى المقر الرئيسي بالمدينة للتحقيق معهما "للاشتباه بانتمائهما إلى تنظيم الدولة الإسلامية".

كذلك أعلنت "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية القبض على عدد من الخلايا النائمة لتنظيم "الدولة" في محافظة دير الزور، خلال حملة مداهمة بدأتها قبل أيام في عدد من القرى والبلدات، مشيرة أن خلايا التنظيم "تتوارى" في صفوف المدنيين وفق قولها.

وفي سياق مواز، قتل عدد من عناصر قوات النظام السوري بهجوم شنته خلية من تنظيم "الدولة" على موقعهم في بادية دير الزور بينهم ضابط برتبة رائد وثلاثة عناصر.

في الغضون، قتل شخصان ينحدران من مدينة هجين شرق دير الزور بانفجار لغم أرضي في مدينة الشعفة، حيث قالت مصادر مقربة منهما إنهما كانا يتفقدان منازل أقربائهم، فيما قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) إن القتيلين هما من عناصرها وقتلا بانفجار اللغم قرب حاجز لها على أطراف المدينة.

إلى ذلك، جرح قيادي أردني الجنسية لدى تنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "القاعدة" وزوجته السبت، بانفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارته في محافظة إدلب شمالي سوريا، دون أن تتسنى لنا معرفة مكان الانفجار بالتحديد.

وفي حلب، جرح طفل نتيجة انفجار عبوة ناسفة قرب مقبرة "الشهابي" في مدينة الباب استهدفت سيارة القيادي بـ"الفيلق الأول" التابع للجيش السوري الحر النقيب حسام بكور، فيما جرح مقاتل من فصيل "جيش الشرقية" التابع للحر بانفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارته في بلدة قباسين المجاورة.

من جهة أخرى، ارتفعت أسعار المحروقات في محافظة درعا خلال الأسبوع الأخير بنسبة وصلت في بعض الحالات إلى 25 بالمئة، نظرا لعدم توفرها، حيث وصل سعر الليتر الواحد من مادة المازوت إلى 625 ليرة بعد أن كان بـ 500 ليرة الأسبوع الماضي، كما ارتفع سعر ليتر البنزين ارتفع إلى 450 ليرة بعد أن كان بـ 400.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أبريل، 2019 12:04:04 م تقرير عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
التقرير السابق
جريحان بانفجارين في حلب وانسحاب رتل للتحالف الدولي من الرقة إلى الحسكة
التقرير التالي
جرحى مدنيون نتيجة غارات روسية على إدلب وقتلى من قوات النظام بقصف صاروخي على مدينة حلب