الفصائل تنسحب من قرية بحماة بعد ساعات من السيطرة عليها و"أردوغان" يعرب عن قلقه من انتهاكات النظام

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 1:13:23 م تقرير عسكري قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

انسحبت الفصائل العسكرية الثلاثاء، من قرية الحماميات (66 كم شمال غرب مدينة حماه) وسط سوريا، بعد ساعات من السيطرة عليها، نتيجة اشتباكات وقصف مكثف من قبل قوات النظام السوري.

وقال مصدر عسكري لـ "سمارت" إن "هيئة تحرير الشام" وعناصر من "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر انسحبوا من القرية وتلتها بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام دامت لأكثر من أربع ساعات.

إلى ذلك، قال الناطق باسم "الجبهة الوطنية" النقيب مصطفى ناجي لـ "سمارت"، إنهم تمكنوا من صد محاولة تقدم لقوات النظام والميليشات الموالية لها على حرش قرية الكركات شمال مدينة حماة، حيث اندلعت اشتباكات بينهما، ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 عنصرا للنظام.

جاء ذلك بعد أن أطلق كل من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" الاثنين، عملية عسكرية ضد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها شمال مدينة حماة وسط سوريا.

من جهة أخرى، اعتقلت "هيئة تحرير الشام" الاثنين، العضو السابق "بـ "مجلس الشعب" التابع لحكومة النظام السوري رفعت محمود دقة، خلال محاولته الهرب من بلدة الجانودية ( 32 كم غرب مدينة إدلب) بتهمة التخابر مع قوات النظام السوري.

بموازاة ذلك، أفرج الجيش السوري الحر الاثنين، عن 27 شخصا كرديا من أصل 50 موقوفا في سجونه بمناطق عفرين وجرابلس وعين العرب "كوباني" بعد انتهاء التحقيق معهم، حيث أطلق سراحهم بناء على طلب "مباشر" من  "الوطني الكردي".

وفي الرقة، قتلت امرأة وأصيب زوجها بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي قرب قرية الشركراك شمال بلدة عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

إلى ذلك، افتتحت "لجنة الصحة" التابعة لــ "مجلس الرقة المدني" الاثنين، "المشفى الوطني" في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا وذلك بعد خروجه عن الخدمة لمدة 3 سنوات.

وقال مدير "المشفى الوطني" كسار العلي بتصريح إلى "سمارت"، إن المشفى وبنيته التحتية كانت مدمرة بشكل شبه كامل، مشيرا أن "الرقة المدني" بدأ بترميمها وتأهيلها منذ النصف الثاني من عام 2018 بدعم من المنظمات الإنسانية الغير حكومية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الروسي فلاديمير بوتين عن قلقه نتيجة هجوم قوات النظام السوري على محافظتي حماة وإدلب وسط وشمالي سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الثلاثاء، عن تغريدات لرئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون أن الرئيسين أجريا اتصال هاتفي الاثنين، أكد خلاله "أردوغان" أن انتهاكات النظام السوري لوقف إطلاق النار في مناطق تخفيف التصعيد خلال الأسبوعين الأخيرين "وصلت إلى مرحلة مقلقة".

ودعت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الاثنين، لإيقاف التصعيد العسكري للنظام السوري وروسيا على شمالي سوريا.

وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك أصدرته وزارة الخارجية البريطانية إن "التصعيد العسكري يجب أن يتوقف"، معربين عن قلقهم الشديد حول مقتل عشرات المدنيين نتيجة التصعيد، حسب وكالة "رويترز".

وأضاف البيان أن "الضربات الجوية على المراكز السكانية والقصف العشوائي واستخدام البراميل المتفجرة، واستهداف البنية الأساسية المدنية والإنسانية، وخاصة المدارس والمراكز الصحية، كلها انتهاكات سافرة للقانون الإنساني الدولي".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 1:13:23 م تقرير عسكري قوات النظام السوري
التقرير السابق
قتلى وجرحى بقصف في حماة وإدلب وعشائر تطالب "قسد" بتسليم الإدارات المدنية في ديرالزور
التقرير التالي
ضحايا بغارات لروسيا والنظام على إدلب وحلب و"رايتس ووتش" تقول إن الأطفال السوريين أكثر عرضة للضرب في مدارس لبنان