عشرات القتلى والجرحى للنظام والفصائل شمال حماة و"أحرار الشرقية" يلقي القبض على مروجي مخدرات في عفرين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يونيو، 2019 12:38:18 م تقرير عسكرياجتماعي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح العشرات من عناصر من قوات النظام السوري ومقاتلي الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية السبت، بمعارك كر وفر شمال حماة وسط سوريا.

وقال الناطق باسم "جيش العزة" التابع لـ "الحر" مصطفى معراتي إنهم استهدفوا دبابتين لقوات النظام بصواريخ مضادة للدروع في محيط قرية كفرهود شمال حماة، ما أدى لتدميرهما ومقتل طاقمها، فيما أعلنت "هيئة تحرير الشام" أنها دمرت سيارة لقوات النظام في محيط القرية ما أسفر عن مقتل وجرح أكثر من عشرة عناصر للنظام، إضافة إلى أسر عنصر في قرية الجبين.

وقصف كل من "الحر" و"تحرير الشام" مواقع قوات النظام وروسيا في قرية شيزر والجديدة قرب بلدة محردة شمال حماة، ما أسفر عن مقتل عنصر وإصابة ضابط برتبة عقيد وعنصر، بينما أفاد ناشطون محليون أن أكثر من عشرين مقاتلا من "الجبهة الوطنية" و"جيش العزة" و"تحرير الشام" قتلوا بالاشتباكات مع قوات النظام خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وخسرت قوات النظام أكثر من 70 عنصرا بين قتيل ومفقود نتيجة هجوم الفصائل العسكرية على مواقعها شمال حماة ، حيث أفاد مصدر خاص لـ "سمارت" أن أكثر من 40 عنصرا من مرتبات "الكتيبة 62 – قوات خاصة" ما زالوا في عداد المفقودين نتيجة الاشتباكات في قريتي تل ملح والجبين.

وأوضح المصدر أن قوات النظام خسرت دبابة وناقلة جند وأربعة مدافع رشاشة "دوشكا" وثمانية رشاشات متوسطة وقواذف قنابل، مشيرا أن هذه الحصيلة ما تزال أولية، قائلا إن قوات النظام والميليشيات الموالية لها تشهد حالة من انهيار المعنويات نتيجة التقدم السريع للفصائل، بينما نفدت الذخائر الصاروخية لديها بسبب القصف المكثف على المناطق الخارجة عن سيطرتها، وفق قوله.

كذلك قتل مدني يعمل مدرسا لمادة اللغة الفرنسية نتيجة قصف جوي لطائرات حربية تابعة لروسيا وقوات النظام على مدينة كفرزيتا شمال حماة، كما طال قصف مماثل بلدة مورك وقريتي الزكاة وسحاب دون معلومات عن خسائر بشرية.

في الأثناء، قتل مدنيان وجرح تسعة آخرون بينهم خمسة أطفال وامرأة الجمعة، بقصف لطائرات النظام الحربية على منازل سكنية في قرية بابولين جنوب مدينة إدلب، حيث أسعفت فرق الدفاع المدني الجرحى للمشافي القريبة.

وأشار الناشطون أن طائرات النظام الحربية قصفت مدينة خان شيخون وقرية الشيخ مصطفى، فيما استهدفت قوات النظام المتمركزة في قرية بريديج مدينة خان شيخون بالصواريخ، تبع ذلك قصف لطائراتها الحربية بالقنابل الفراغية على المدينة.

ويأتي ذلك بعد إطلاق "تحرير الشام" والجيش الحر المرحلة الثانية من هجومهما على مواقع قوات النظام شمال حماة، بعد أن سيطرا على قرى تل ملح و كفرهود والجبين شمال مدينة حماة، بالمرحلة الأولى من العملية.

في سياق آخر، ألقى "تجمع أحرار الشرقية" التابع للجيش السوري الحر القبض على 12 شخصا من مروجي المخدرات في مدينة عفرين شمال حلب، بعد ورود عدة شكاوى من قبل الأهالي عليهم، حيث عثروا بحوزتهم على كميات من مادة الحشيش وألف حبة مخدر.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يونيو، 2019 12:38:18 م تقرير عسكرياجتماعي جريمة حرب
التقرير السابق
الفصائل العسكرية تبدأ المرحلة الثانية من هجومها على النظام شمال حماة و"تحرير الشام" تستخدم مضاد للطائرات بالمعارك
التقرير التالي
ضحايا بقصف جوي على إدلب وعشرات القتلى للنظام بعمليات عسكرية شمال حماة