النظام وروسيا يقصفان مدينة وقرية في حماة بمئات القذائف وإسرائيل تشن غارات على مواقع للنظام في درعا والقنيطرة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 8:32:20 م تقرير عسكريأعمال واقتصاد جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت منظمة الدفاع المدني السوري الأربعاء، إن قوات النظام السوري وروسيا قصفت مدينة كفرزيتا وقرية الزكاة شمال حماة وسط سوريا، بنحو 300 قذيفة وغارة جوية، لافتة أن القصف الممنهج بالصواريخ المحملة بالمواد الحارقة تسبب باشتعال حرائق ضخمة في الأراضي الزراعية.

إلى ذلك، جرح مدني وزوجته الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة في شارع الفيلات بمدينة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، حيث قال مصدر في شرطة المدينة إن المدني بترت قدمه موضحا أن العبوة كانت مزروعة بسيارة العائلة، التي كانت تحوي أطفالا إلا أنهم لم يصابوا بجروح.

من جهة أخرى، داهمت "هيئة تحرير الشام" عددا من الخيم في مخيم كفرلوسين للنازحين السوريين شمال إدلب، للبحث عن أشخاص متهمين بترويج المخدرات وتزوير العملة، حيث قال ناشطون من قاطني المخيم إن "الهيئة" احتجزت في وقت سابق ثلاثة شبان من المخيم بالتهمة ذاتها.

وأضاف الناشطون أن "الهيئة" نفذت عملية مداهمة مماثلة قبل نحو أسبوع في المخيم ذاته، بحثا عن أفراد متورطين بالتهمة نفسها، دون أن تتمكن من إلقاء القبض على أي منهم حينها، دون توفر معلومات حول ما إذا كانت العمليتان مرتبطتان بنفس المجموعة.

في سياق آخر، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الأربعاء، 13 جثة جديدة من مقبرة قرب معسكر الطلائع إضافة إلى أربع جثث من تحت أنقاض بناء مدمر في حي الادخار بمدينة الرقة، حيث أعادوا دفن جميع الجثث المجهولة في مقبرة "تل البيعة" شمالي شرقي الرقة.

إلى ذلك، اندلع حريق في أراض تقدر مساحتها بنحو 160 هكتارا (1600 دونم) مزروعة بمحصولي القمح والزيتون في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بحروق أثناء إخمادهم النيران، إضافة لاحتراق جرارين زراعيين وسيارة قرب قرية المحمودلي.

وفي السويداء جنوبا، التهمت حرائق منفصلة نحو 50 هكتارا (500 دونم) من الأراضي الزراعية الممتدة بين مدينة شهبا وبلدة عتيل وقرى سليم والطيرة والثعلة ما تسبب بخسائر للمزارعين تقدر بأكثر من ستة ملايين ليرة سورية.

ولم تحدد المصادر أسباب اندلاع الحرائق، مشيرة أن فرق "الإطفاء" التابعة للنظام السوري أخمدت جزءا منها في حين لم تستطيع الوصول إلى أخرى نتيجة وقوعها بمناطق وعرة.

من ناحية أخرى، اعتقلت قوات النظام السوري ستة مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر إضافة إلى رئيس المجلس المحلي السابق لبلدة عقربا محمد غبور بعد مداهمة منازلهم رغم إجرائهم "تسويات" معها، دون معرفة التهمة الموجهة إليهم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قصف الجيش الإسرائيلي بالصواريخ ليل الثلاثاء - الأربعاء، مواقع لقوات النظام السوري في محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي سوريا.

وقال مصدر عسكري بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن إسرائيل قصفت لواءين تابعين لقوات النظام قرب مدينة الصنمين شمال درعا، حيث سقط صاروخ واحد على اللواء "79" دفاع جوي، وصاروخين على اللواء "43" مشاة، فيما سقط صاروخ واحد على تلة مدينة "الحارة".

وأضاف المصدر أن القصف طال أيضا مواقع للنظام في مدينة البعث بالقنيطرة دون أن يحدد أسماء تلك المواقع بدقة، لافتا أن سقوط الصواريخ على جميع النقاط أسفر عن أضرار مادية.

بدورها أعلنت وكالة أنباء النظام "سانا" أن قوات "الدفاع الجوي" التابعة للنظام تصدت لصواريخ كانت في طريقها للسقوط على تل "الحارة"، مشيرة أن القصف جاء بعد أن بدأت إسرائيل "بحرب إلكترونية عملت من خلالها على تشويش الرادارات".

واستهدفت إسرائيل مرات عدة مواقع لقوات النظام وأخرى قالت إنها مواقع وأرتال لميليشيات تدعمها إيران، حيث طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 15 كانون الثاني الفائت، إيران بمغادرة سوريا "سريعا"، قائلا إنهم مستعدون لخوض حرب شاملة عند الحاجة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 8:32:20 م تقرير عسكريأعمال واقتصاد جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام على إدلب واحتراق أكثر من 22 ألف هكتار من القمح والشعير شرقي سوريا
التقرير التالي
جرح جنود أتراك بقصف للنظام شمال حماة بعد إعلان روسيا عن وقف إطلاق نار