جرحى أتراك بقصف مباشر للنظام على مواقعهم شمال حماة والحر يتهم روسيا بالكذب حيال طلب تركيا منها قصف مواقع للفصائل

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يونيو، 2019 8:24:50 م تقرير عسكري جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح ثلاثة جنود أتراك الخميس، بقصف لقوات النظام السوري على نقطة المراقبة العسكرية التركية في قرية شيرمغار شمال غرب حماة للمرة الرابعة على التوالي، إذ اعترفت وزارة الدفاع التركية بجرح ثلاثة من جنودها، محملة المسؤولية للنظام السوري الذي استهدف النقطة التركية بـ 35 قذيفة.

في الأثناء، قتل أربعة مدنيين بينهم امرأة وجرح آخر بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على قرية موقة بريف إدلب الجنوبي من مقراتها القريبة، كما قتل مدني وجرح اثنان في قرية معراتة وآخران في قرية جوزف نتيجة قصف لطائرات النظام الحربية.

وجرح أربعة مدنيين بقصف جوي لطائرات النظام الحربية على قرية حاس، كما طال قصف مماثل مدينة خان شيخون وقرية الهبيط بالصواريخ، تزامنا مع قصف مدفعي لقوات النظام على قرية العامرية.

في سياق آخر، أخمد الدفاع المدني، حريقا في أرض زراعية قرب بلدة الراعي شمال شرق حلب، طال 50 ألف متر مربع من أرض مزروعة بالقمح والشعير.

كذلك، اندلعت عشرات الحرائق في أراضي زراعية خاضعة لسيطرة النظام السوري بمحافظة حلب إذ قال مصدر مطلع إن 20 حريقا طالت قرابة 15 هكتارا من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير وحبة البركة في بلدة خناصر وقرى تل الضمان وبردة وعسان، مرجعا السبب لارتفاع درجات الحرارة.

وفي السياق، طالبت ست عشرة منظمة وهيئة عاملة شرقي سوريا، المنظمات الدولية بتعويض المزراعين عن خسارتهم نتيجة الحرائق التي اندلعت بمحاصيلهم الزراعية، داعية إلى تأمين الدعم لتأسيس فرق "دفاع مدني" مزودة بآليات مخصصة لمواجهة الحرائق.

وأضاف البيان أن مساحة الأراضي الزراعية التي التهمتها الحرائق تجاوزت الـ 30 ألف هكتار وتسببت بخسارة للمزارعين تقدر بملايين الدولارت الأمريكية، لافتا أن تلك المساحة تشير إلى "ضعف وقلة الإمكانيات المحلية ولجان الطوارئ التي أسست لمواجهة الحرائق".

جرح طفل برصاصة طائشة نتيجة إطلاق نار من قبل ميليشيات "الدفاع الوطني" الموالية لقوات النظام السوري في مدينة حماة وسط سوريا خلال عرس بالمدينة، حيث سقطت الرصاصة على رأس الطفل عندما كان يلعب أمام منزله.

في الأثناء، قتل مدني بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب قرية العباسية شمال غرب الرقة أثناء رعيه للأغنام على إحدى التلال قرب القرية، ما أدى لنفوق عدد من الأغنام نتيجة الانفجار.

إلى ذلك، احتجزت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية،11 نازحا من محافظة دير الزور، على حاجز سد الطبقة لامتلاكهم أوراق ثبوتية مزورة، كما منعت قرابة 50 نازحا من دخول مدينتي الرقة والطبقة لعدم امتلاكهم "كفالات".

من جهة أخرى، أنهى "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" عملية انتشال مئات الجثث من المقبرة الجماعية في قرية الفخيخة بمحافظة الرقة، بعد انتشال قرابة 630 جثة منها، منذ كانون الأول الفائت.

وأضاف المصدر أنهم سلموا جثث 46 شخصا فقط لذويهم، بينما لم يتمكنوا من التعرف على هويات 586 آخرين، مشيرا أن معظم الجثث المجهولة تعود لعناصر في تنظيم "الدولة الإسلامية" حسب زيهم العسكري الذي كانوا يرتدونه أو الثبوتيات الشخصية التي كانت مدفونة معهم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

اتهم الجيش السوري الحر الخميس، روسيا بالكذب حيال طلب تركيا منها قصف مواقع للفصائل العسكرية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال رئيس "المكتب الشرعي" لـ"الجبهة الوطنية للتحريرعمر حذيفة  إن روسيا تحاول خلق جو من التوتر بين أهالي إدلب والجيش السوري الحر وتركيا، بينما ذكر الناطق باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى أنهم تعودوا على "الأكاذيب الروسية واتباعها سياسة الحرب النفسية.

جاء ذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها قصفت مواقع للفصائل العسكرية في محافظة إدلب "وفق الإحداثيات التي قدمها الجانب التركي"، فيما لم يصدر أي رد رسمي تركي على البيان.

وأشارت الوزارة أن القيادة التركية توجهت بطلب إلى "مركز المصالحة الروسي بسوريا" للمساعدة "في توفير الأمن لعسكرييها وشن ضربات" على مواقع الفصائل العسكرية في إدلب.

من جهته قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، مع روسيا لم يتحقق بشكل كامل نتيجة استمرار هجمات قوات النظام السوري، مضيفا أن "النظام السوري يؤمن بالحل العسكري ويرفض الحل السياسي".

وأكد "أوغلو" خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، أنهم سيتخذون الإجراءات اللازمة للرد على هجمات النظام على نقاط المراقبة التركية المنتشرة شمالي ووسط سوريا، في حال تكررت القصوفات، داعيا روسيا وإيران للضغط على النظام لوقف استهداف نقاط المراقبة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يونيو، 2019 8:24:50 م تقرير عسكري جريمة حرب
التقرير السابق
جرح جنود أتراك بقصف للنظام شمال حماة بعد إعلان روسيا عن وقف إطلاق نار
التقرير التالي
ضحايا مدنيون بقصف للنظام على حماة وإدلب ووزير سعودي يزور مناطق سيطرة "قسد" بسوريا