ضحايا ودمار مشفى بقصف للنظام غرب إدلب ومنظمة حقوقية تطالب التحالف بتعويض ضحاياه في سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 12:15:46 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح مدنيون وخرج مشفى عن الخدمة الأربعاء، بقصف جوي لطائرات النظام الحربية على مدينة جسر الشغور (31 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن ستة مدنيين قتلوا وجرح تسعة آخرون بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف الذي استهدف مشفى جسر الشغور والأحياء المحيطة به.

كما قالت الأمم المتحدة إن 140 طفلا قتلوا في الشمال السوري خلال الأشهر الأخيرة، دون الإيضاح صراحة أن السبب الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام السوري بدعم روسي.

 

إلى ذلك، وثق الدفاع المدني الثلاثاء، استهداف مدن وبلدات وقرى محافظة إدلب شمالي سوريا بـ68 غارة جوية و143 قذيفة مدفعية خلال اليوم.

وفي السياق قتل وجرح عشرات العناصر من قوات النظام السوري الثلاثاء، بهجوم لكتائب إسلامية على مواقع لهم في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" رفض الكشف عم هويته، إن قرابة 80 عنصرا من قوات النظام قتلوا وجرحوا بهجوم لغرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي تضم كتائب إسلامية أبرزها تنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "قاعدة الجهاد" على مواقع قوات النظام في جبل التركمان.

على صعيد آخر بحث مسؤولون أمريكيون و"مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) الأوضاع الأمنية والخدمية في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

 

ودخل رتل عسكري تابع لمليشيا "الحشد الشعبي" العراقية المساندة لقوات النظام السوري إلى مدينة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا عبر الحدود العراقية.

 

كما قالت "الإدارة الذاتية" الكردية إن عدد العائلات التي وصلت إلى مخيم "المحمودلي" الذي أنشأته قبل أسبوعين غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بلغ 800 عائلة حتى الآن.

من جانب آخر، جرح ثلاثة أشخاص من أفراد عصابة خطف الثلاثاء، نتيجة إطلاق نار في قرية ريمة حازم (6 كم شمال مدينة السويداء) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد.

كما قال مصدر من الشرطة والأمن العام بمدينة اعزاز (46 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الثلاثاء، إنهم تمكنوا من توقيف سيارة مفخخة مجهزة للتفجير في المدينة.

المستجدات السياسية والدولية:

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بتعويض المتضررين من عملياته العسكرية التي شنها ضد التنظيم في سوريا.

قالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية الثلاثاء، إن فرنسا وبريطانيا وافقتا على إرسال قوات إضافية إلى سوريا للمساعدة في انسحاب القوات الأمريكية.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 12:15:46 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا بغارات لروسيا والنظام على إدلب واتهامات لـ "الهلال الأحمر السوري" بحرمان مدنيين من المساعدات جنوبي سوريا
التقرير التالي
ضحايا بغارات روسية على مركز لإيواء النازحين بإدلب وإيران توقع اتفاقية اقتصادية لخمس سنوات مع النظام السوري