ضحايا بغارات روسية على مركز لإيواء النازحين بإدلب وإيران توقع اتفاقية اقتصادية لخمس سنوات مع النظام السوري

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 7:59:09 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد عدوان روسي

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل أربعة مدنيين بينهم طفل وطفلة وجرح آخرون الأربعاء بقصف جوي لطائرات حربية روسية استهدف مركزا لإيواء النازحين في بلدة معرة حرمة جنوب إدلب شمالي سوريا.

كذلك قتل وجرح مدنيون، بقصف لطائرات النظام الحربية على مدن وبلدات وقرى بمحافظة إدلب تركزت على مدينتي أريحا وسراقب، وقرية تل مرديخ، كما قتل وجرح مدنيون وخرج مشفى عن الخدمة بقصف جوي لطائرات النظام الحربية على مدينة جسر الشغور غرب إدلب.

في الغضون، قتل شخصان وجرح آخران، بقصف للفصائل العسكرية على مدينة السقيلبية شمال غرب حماة، حيث قال ناشطون محليون إن فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" هي المسؤولة عن القصف، فيما لم يتبنى أي فصيل المسؤولية عن إطلاق الصواريخ.

إلى ذلك، قتل رئيس قسم الإشارة التابع لفرع "الشرطة العسكرية" في منطقة اعزاز شمال حلب نتيجة انفجار قنبلة داخل سيارته خلال ذهابه لاستقبال والدته قرب حاجز "عون الدادات"  التابع للجيش الحر، و الذي يفصل مناطق سيطرة الأخير عن مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة منبج.

وفي الأثناء، قتل مدني بانفجار لغم أرضي في قرية قرزحيل التابعة لمدينة عفرين شمال حلب، خلال ذهابه للعمل بأرضه الزراعية حيث عملت "الجبهة الشامية" بعدها على البحث عن ألغام أخرى وعثرت على لغمين وفككتهما.

وفي دير الزور شرقي البلاد، قتل سبعة أطفال بانفجار لغم أرضي في قرية دبلان الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرق دير الزور ونُقلت جثثهم إلى مشفى "الأسد" في المدينة.

وقتل شاب برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية في مدينة غرانيج الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، حيث قالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن القتيل كان يقيم في دولة الكويت وقدم مؤخرا إلى غرانيج لزيارة أقاربه.

في الأثناء، استنفرت ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني المساندة لقوات النظام السوري في مدينة البوكمال قرب دير الزور مانعة بعض السكان من العبور إلى منازلهم والفلاحين من الوصول إلى بساتينهم، دون معرفة أسباب ذلك.

أما في الحسكة، جرح أربعة مدنيين بانفجار دارجة نارية مفخخة في بلدة مركدة جنوب الحسكة، وسط استمرار التحقيقات لمعرفة الجهة التي تقف وراء التفجير.

من جهة أخرى، اشتكى أهال في مدينة عامودا شمال الحسكة من رداءة نوعية الخبز الذي ينتجه الفرن الآلي التابع لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في المنطقة، فيما قال مسؤول "لجنة التموين" في عامودا إن رداءة الخبز تعود إلى سوء نوعية الطحين المستخدم في العجين إضافة إلى تأخر الباعة المعتمدين في استلام الخبز.

إلى ذلك، أنهى "مجلس الرقة المدني" التابع لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، المرحلة الأولى من مشروع تأهيل شبكات المياه والصرف الصحي في مدينة الرقة بطول 300 كم، خلال أربعة أشهر.

وفي سياق مواز، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" 14 جثة جديدة من مقبرة "معسكر الطلائع" الجماعية، وثلاث جثث من تحت أنقاض مبنى مدمر في حي "الحرامية بمدينة الرقة، حيث أعادوا دفن الجثث المجهولة في مقبرة تل البيعة (الشهداء) غربي الرقة

وفي السويداء جنوبا، اختطف مجهولون شابا ينحدر من قرية الكفر خلال تواجده قرب محطة وقود "الشهباء" بمدينة السويداء، إذ أفادت مصادر محلية أن أهال متواجدون قرب المحطة سمعوا صراخ الشاب وحاولوا إنقاذه لكنهم لم يستطيعوا اللحاق بسيارة الخاطفين.

 

المستجدات السياسية والدولية:

وقعت إيران اتفاقية لمدة خمس سنوات مع حكومة النظام السوري تشمل مجالات الرعاية الاجتماعية والتدريب الفني والمهني ومتابعة دراسات شاملة تتعلق بمستقبل سوق العمل وتبادل القوى العاملة والمساهمة في إعادة إعمار سوريا.

وقال وزير "العمل والرفاه الاجتماعي" الإیراني محمد شريعتمداري في مؤتمر صحفي الثلاثاء، إنه بعد توقيع الاتفاق أنه "أصبح بالإمكان إيفاد كوادر إيرانية مختصة للمشاركة بعملية إعادة الإعمار في سوريا"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وفي سياق مواز، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران باستخدام طائرات "F35 " لاستهداف قواتها قائلا إن "إيران تهدد مؤخرا بتدمير إسرائيل، إلا أنها يجب أن تتذكر بأن هذه الطائرات تستطيع الوصول إلى كل مكان في الشرق الأوسط، وأيضا إلى إيران وبكل تأكيد أيضا إلى سوريا".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 7:59:09 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد عدوان روسي
التقرير السابق
ضحايا ودمار مشفى بقصف للنظام غرب إدلب ومنظمة حقوقية تطالب التحالف بتعويض ضحاياه في سوريا
التقرير التالي
عشرات الضحايا بانفجار "مفخخة" في عفرين وفصائل عسكرية تسيطر على مواقع استراتيجية في حماة