عشرات الضحايا بانفجار "مفخخة" في عفرين وفصائل عسكرية تسيطر على مواقع استراتيجية في حماة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2019 12:05:30 م تقرير عسكريسياسي انفجار

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل تسعة مدنيين وجرح أكثر من 35 آخرين في حصيلة أولية، نتيجة انفجار سيارة مفخخة الخميس، قرب قاعدة عسكرية تركية في مدينة عفرين قرب مدينة حلب شمالي سوريا.

كما قتلت امرأة وأصيب 13 مدنيا الأربعاء، بقصف جوي لطائرات النظام المروحية والحربية على مدينة وبلدة  جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وجرح مدني الأربعاء، بقصف مدفعي للقوات الروسية على مدينة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

وسيطرت الفصائل العسكرية الأربعاء، على قرية الحماميات وتلها الاستراتيجي (66 كم شمال غرب مدينة حماه) وسط سوريا، بعد اشتباكات مع قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

وبعد ساعات صدت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية هجوما معاكسا لقوات النظام على قرية الحماميات وتلها الاستراتيجي ودمرت دبابة.

 

في سياق آخر، قال مصدر عسكري من "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر الأربعاء، إن "هيئة تحرير الشام" اعتقلت المسؤول عن "وحدة الرصد" لديه هلال محمد شاهين منذ ثلاثة أيام.

ومن جانب منفصل سرقت عصابة مجهولة الأربعاء، مجوهرات تتجاوز قيمتها 100 مليون ليرة سورية من أحد محال الصاغة في سوق الذهب بمدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

كشف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا جير بيدرسن، الأربعاء، أن الأمم المتحدة باتت بصدد التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري بشأن تشكيل "الجنة الدستورية" السورية.

 

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات على ثلاثة مسؤولين بارزين في ميليشيا "حزب الله" اللبناني، بينهم نائبان في البرلمان، ما أثار ردود فعل معارضة من قبل سياسيين لبنانيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2019 12:05:30 م تقرير عسكريسياسي انفجار
التقرير السابق
ضحايا بغارات روسية على مركز لإيواء النازحين بإدلب وإيران توقع اتفاقية اقتصادية لخمس سنوات مع النظام السوري
التقرير التالي
ضحايا بقصف جوي للنظام على إدلب وقتلى وجرحى بمواجهات بين الأخيرة والفصائل العسكرية شمال حماة