ضحايا بقصف للنظام شمالي ووسط سوريا ومسؤولون أتراك يمهدون لسياسات أكثر تشددا اتجاه السوريين

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2019 8:25:05 م تقرير دوليعسكري جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح 22 مدنيا بينهم أطفال ونساء، بغارات لطائرات حربية تابعة لروسيا وقوات النظام السوري السبت، على مدينة وقرية جنوب إدلب شمالي سوريا.

كما قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون السبت، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على قريتين شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وجرح أربعة مدنيين السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدة الزربة ومحيطها (نحو 20كم جنوب غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وفي السياق أعلنت "هيئة تحرير الشام" السبت، مقتل سبعة عناصر لقوات النظام السوري بهجوم شنه عناصرها على موقع لهم شمال مدينة حماة وسط سوريا.

 

من جانب آخر استولت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني على منزلين في مدينة البوكمال ( 122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، وحولهما مقرات لعناصره.

وانتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" السبت، 16 جثة جديدة من مقبرة جماعية وتحت أنقاض بناء مدمر في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

على صعيد منفصل التهمت النيران 13 هكتارا من الأراضي المزروعة بمادتي القمح والشعير غرب مدينة السويداء جنوبي سوريا.

*مهّد مسؤولون أتراك السبت، لبدء سياسات أكثر تشددا اتجاه اللاجئين السوريين في تركيا عموما ومدينة إسطنبول خصوصا.

وجاء ذلك خلال لقاء مفتوح مع إعلاميين وناشطين سوريين في مدينة إسطنبول، شارك به وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ومدير دائرة الهجرة والجوازات في تركيا عبد الله أياز، ووالي إسطنبول علي يرلي قايا، حضرته وكالة "سمارت" للأنباء.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2019 8:25:05 م تقرير دوليعسكري جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا مدنيون بغارات لروسيا والنظام على إدلب ومباحثات تركية – أمريكية جديدة حول المنطقة الآمنة في سوريا
التقرير التالي
ضحايا بقصف النظام وروسيا على إدلب وانفجار يستهدف دورية عسكرية روسية في درعا