ضحايا بقصف لروسيا والنظام على حلب وإدلب و"مسد" يلتقي بشخصيات معارضة في فيينا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2019 8:02:14 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل مدنيان وجرح آخرون الأحد، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية كفر حمرة (7 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "بوابة حلب" (إحدى المشاريع الإعلامية التابعة لمؤسسة سمارت)، إن قوات النظام المتمركزة في كتيبة "جمعة الزهراء" استهدف القرية بأربع قذائف مدفعية، ما أسفر عن مقتل طفل وشاب وإصابة خمسة مدنيين بينهم طفل بجروح خفيفة ومتوسطة، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وجرحت امرأتان بقصف لقوات النظام على قرية خان العسل غرب حلب، حيث أوضح ناشطون أن قوات النظام المتمركزة في الأكاديمية العسكرية بمدينة حلب استهدفت بأكثر من 15 قذيفة قرية خان العسل وقرية كفرناها ومساكن جمعية الكهرباء، كما قصفت طائرات النظام الحربية قرية البوابية التابعة لناحية الزربة جنوبي المحافظة.

كذلك جرح خمسة مدنيين نتيجة غارات من الطائرات الحربية الروسية على مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب)، حيث قال رئيس المجلس المحلي بلال ذكرى إن الطائرات الروسية استهدفت بشكل مباشر محطة المياه الوحيدة في المدينة وخزن المياه الرئيسي بست غارات، ما أسفر عن إصابة خمسة من الكادر الفني للمحطة.

وأضاف "ذكرى" أن القصف تسبب في أضرار مادية كبيرة والمولدات والمحولات الكهربائية وخزانات الوقود، وملحقات محطة المياه، ما أدى لخروجها عن الخدمة، لافتا أن القصف يعتبر الثالث من نوعه الذي يستهدف محطات المياه.

إلى ذلك تعرضت مدينة خان شيخون وقرى كفرسجنة ومعرة حرمة والعامرية والهبيط لقصف جوي من طائرات النظام الحربية، بينما قصف قوات النظام المتمركزة في جبل الأكراد شمال اللاذقية بلدتي بداما والناجية بالمدفعية الثقيلة، واقتصرت أضرار القصوفات على المادية، حسب ناشطين.

في الأثناء، دخل رتل عسكري تركي الأحد، إلى نقطتي مراقبة تركيتين في محافظتي حماة وإدلب حيث قال ناشطون محليون إن الرتل مؤلف من 20 آلية عسكرية مصفحة، رافقها سيارات ومقاتلون من "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر.

وأشار الناشطون أن الرتل دخل من معبر خربة الجوز على الحدود السورية – التركية، ووصل إلى نقطة المراقبة التركية قرب قرية اشتبرق غرب إدلب، ثم توجه إلى النقطة الثانية في قرية شير مغار شمال حماة.

من جهة أخرى، شن عناصر من فرع "الأمن العسكري" التابع لقوات النظام السوري حملة مداهمة واعتقالات في غوطة دمشق الشرقية جنوبي سوريا، طالت ثلاثة مدنيين بعد مداهمة منازلهم في مدينة سقبا، دون معرفة سبب الاعتقال، كما صادروا معدات من محال تجارية وصناعية وطالبوا ذوي أحد المعتقلين بملايين الليرات السورية مقابل إطلاق سراحه.

وفي السياق، نظمت ميليشيا "حركة فلسطين حرة" الموالية لقوات النظام السوري عرضا عسكريا داخل مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق، قالت فيه إنه حفل تخريج "أشبال التحرير والعودة".

ونشرت "حركة فلسطين" مقطعا مصورا للعرض العسكري عبر حسابها الخاص في موقع "فيسبوك" الأحد، حيث تضمن صورا تظهر تخريج عشرات الأطفال في دورة أسمتها "أشبال درع الأقصى وسرايا بدر" بمخيم اليرموك، دون أن تتطرق إلى عددهم أو ذكر تفاصيل إضافية.

إما في دير الزور شرقا، قتل مدنيان بانفجار دراجة نارية في بلدة الصور الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرب دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية وعضو المكتب الإعلامي في "قسد" الملقب "دمهات حسكة" لـ "سمارت" الأحد، إن مدنيين اثنين قتلا نتيجة انفجار الدراجة التي كانت مركونة جانب مبنى "عوائل الشهداء" التابع لـ "مجلس دير الزور المدني" السبت، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وفي الرقة، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" 12 جثة من مقبرة "معسكر الطلائع" الجماعية بينها ثلاث جثث تعود لنساء وواحدة لرجل مسن، كما انتشلوا جثة من تحت أنقاض مبنى مدمر في حي "التأمينات ثم أعادوا دفن الجثث في مقبرة تل البيعة (الشهداء) غربي الرقة

 

المستجدات السياسية والدولية:

التقى "مجلس سوريا الديمقراطي" (مسد) بعدد من الشخصيات المعارضة للنظام السوري في العاصمة النمساوية فيينا، في إطار ما أسماه الحوار "السوري السوري" بهدف الوصول إلى حل سياسي بمشاركة جميع الأطراف.

وقالت نائبة الرئاسة المشتركة لـ "مسد" مجدولين حسن بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن اللقاء عبارة عن ورشة عمل بحضور 25 شخصية من مختلف القوى والتيارات السياسية، ناقشت على مدار يومي الجمعة والسبت تجربة "الإدارة الذاتية" في سوريا، إضافة إلى آليات الانتقال السياسي.

ولفتت "حسن" أن الورشة حضرتها قوى وشخصيات سياسية مختلفة بعضها ينتمي للائتلاف الوطني السوري وأخرين مستقلين، منهم الكاتب أحمد الرمح ومحمود نجار وفريد حنا وآخرين.

يذكر أن "مسد" ليس له تمثيل في مؤتمر "جنيف" أو محادثات "أستانة"، حيث أشار في عدة مناسبات أن المجلس لن يلتزم بأي قرار يخرج عنهما إن لم يكن لهم حضور فيهما.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2019 8:02:14 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا بقصف النظام وروسيا على إدلب وانفجار يستهدف دورية عسكرية روسية في درعا
التقرير التالي
قتيل وجرحى بسقوط قذائف على مدينة حلب واحتجاجات ضد غلاء الكهرباء في مدينة اعزاز