النظام يستأنف هجومه على شمالي سوريا ويكثف القصف وتركيا ترحل آلاف السوريين في شهر تموز

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2019 8:00:53 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت قوات النظام السوري الاثنين، استئناف عملياتها العسكرية في منطقة "خفض التصعيد" بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

ونقلت وسائل إعلام النظام بيانا عن القيادة العامة لقوات الأخير قالت فيه، إن قوات النظام ستستأنف المعارك في إدلب "لأن الفصائل العسكرية لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار وشنت العديد من الهجمات ضدهم".

بالمقابل قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر الاثنين، إنها جاهزة للرد على خروقات روسيا و قوات النظام السوري لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد" بمحافظة إدلب، وذلك بعد أن أعلنت الأخيرة استئناف عملياتها العسكرية شمالي سوريا.

 

واستهدفت قوات النظام السوري الاثنين، مدن وقرى شمالي محافظة حماة وسط البلاد بعشرات القذائف المدفعية والغارات الجوية.

وفي السياق حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الاثنين، من حدوث "مأساة إنسانية" جديدة تشهدها محافظة إدلب شمالي سوريا نتيجة الحملة العسكرية المكثفة التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا.

وكانت امرأة قتلت وجرح آخرون الأحد، بقصف لقوات النظام السوري على محافظة إدلب شمالي سوريا، في ثالث يوم من الهدنة المعلنة في الجولة 13 من مباحثات أستانة.

من جانب آخر، نفى مسؤولون في كتائب إسلامية عاملة بالشمال السوري الأحد، تخلي الملقب "أبو محمد الجولاني" عن قيادة "هيئة تحرير الشام".

وتوفي قيادي بالجيش السوري الحر الاثنين، متأثرا بجراحه نتيجة انفجار استهدفه في مدينة بنش (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

في جانب منفصل، رحّلت السلطات التركية آلاف اللاجئين السوريين خلال شهر تموز الماضي إلى محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا.

جنوبا، قال ناشطون حقوقين الأحد، إن قوات النظام السوري اعتقلت تسعة مدنيين في مدينة نوى غربي محافظة درعا جنوبي سوريا.

كما اعتقلت قوات النظام السوري ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة في محافظة السويداء الخاضعة لسيطرته جنوبي سوريا.

أما شرقا، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" الأحد، 16 جثة من مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كما انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الاثنين، 12 جثة جديدة من مقبرة جماعية ومن تحت الأنقاض في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كما قتل معتقل تحت التعذيب من أبناء محافظة الرقة، في سجون النظام السوري بالعاصمة دمشق.

 

وجرح عنصران من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأحد، بانفجار عبوة ناسفة شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كذلك جرح طفل الأحد، إثر انفجار دراجة نارية في مدينة الحكسة شمالي شرقي سوريا.

وأرسل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ليل الأحد – الإثنين، قافلة تعزيزات لإحدى قواعده العسكرية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

كما قالت الولايات المتحدة الأمركية إن انسحاب القوات الإيرانية والميليشيات المساندة لها من سوريا يبقى هدفا رئيسيا للإدارة الأمريكية ولم تغير سياستها تجاه ذلك.

في سياق آخر، انعكس الانخفاض الحاد لانتاج الفستق الحلبي في شمال مدينة حماة وسط سوريا، سلبا على أسعار مبيعه للتجار، حيث ارتفعت بنسبة تصل إلى الضعف.

كما قال موظف في "الشركة العامة للصرف الصحي" التابعة لحكومة النظام السوري الاثنين، إن الشركة تعتزم تحويل مجرى مياه صرف صحي يصب في نهر العاصي بمدينة حماة وسط البلاد إلى خزانات مكشوفة السطح تصبح بؤرة للحشرات ومصدرا لانبعاث الروائح الكريهة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2019 8:00:53 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
التقرير السابق
"تحرير الشام" تقول إنها لن تسحب عناصرها من جنوب إدلب وتركيا تعتزم بدء عملية عسكرية شرقي سوريا
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام وروسيا على إدلب وحماة والولايات المتحدة تحذر تركيا من شن عملية شرقي سوريا