ضحايا بقصف للنظام وروسيا على إدلب وحماة والولايات المتحدة تحذر تركيا من شن عملية شرقي سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2019 8:15:50 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح مدنيون الثلاثاء بقصف لروسيا وقوات النظام السوري على محافظة إدلب شمالي سوريا.

كما قتل أربعة مدنيين وجرح واحد ليل الاثنين – الثلاثاء، بقصف ليلي لقوات النظام السوري على شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وجرح مدنيون بينهم أطفال الثلاثاء، بقصف لطائرات النظام الحربية على قرية في شمال مدينة حماة وسط سوريا.

كذلك قتلت امرأة وطفلة وجرح آخرون الثلاثاء، نتيجة سقوط قذائف صاروخية على قريتين خاضعتين لسيطرة قوات النظام السوري شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا.

وفي السياق استهدفت الاثنين، طائرات النظام السوري وروسيا مدينة خان شيخون جنوب إدلب بعشرات الغارات الجوية، وذلك عقب إعلان النظام استئناف العمليات العسكرية وإيقاف العمل باتفاق وقف إطلاق النار شمالي سوريا.

كما قتل قيادي ومقاتل وأصيب آخر من "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر الاثنين، بقصف للطائرات الروسية على جبل الأكراد شمال اللاذقية غربي سوريا.

ونفى الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية الاثنين، استهداف قاعدة "حميميم" الروسية شرق مدينة اللاذقية غربي سوريا وذلك بعدما أعلن النظام السوري تعرضها لقصف صاروخي.

إلى ذلك، قتل لاجئ سوري على يد حرس الحدود التركي (الجندرما) الاثنين، خلال محاولته العودة للأراضي التركية عقب ترحيله منها.

على صعيد آخر، قتل وجرح عناصر من ميليشيات موالية لإيران باشتباكات مع أخرى موالية لروسيا في مدينة حلب شمالي سوريا.

كما أفاد "الجيش الوطني السوري" المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة الثلاثاء، أن عددا من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات النظام السوري قتلوا بهجوم لمقاتليه على قرية تابعة لمنطقة اعزاز قرب حلب شمالي سوريا.

 

وقتل وجرح خمسة أشخاص بينهم قياديان في الجيش السوري الحر الاثنين، نتيجة انفجار ثلاث عبوات ناسفة بشكل منفصل قرب مدينة حلب شمالي سوريا.

كما جرح عنصران من "الشرطة العسكرية" الاثنين، بإطلاق نار على حاجزهم في مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا وسط استنفار أمني بحثا عن الفاعلين.

 

في سياق منفصل، أرسل التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" ليل الاثنين – الثلاثاء، عشرات الآليات العسكرية والمساعدات اللوجستية إلى مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي وشمالي شرقي سوريا.

كما انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الثلاثاء، 13 جثة جديدة من مقبرة جماعية ومن تحت الأنقاض في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

واعتقلت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الثلاثاء، شبانا بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كذلك اعتقلت قوات النظام السوري شخصين في مدينة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

*قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الثلاثاء، إن أي عملية تركية في شمالي سوريا ستكون "غير مقبولة" وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب.

*قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا، في إشارة إلى نية تركيا بتنفيذ عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية شرق نهر الفرات.

*دعت الأمم المتحدة جميع الأطراف في سوريا، إلى الالتزام بقوانين حماية المدنيين والبنى التحتية، بعد إعلان قوات النظام السوري استئناف العمليات العسكرية شمالي وغربي البلاد.
 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2019 8:15:50 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
النظام يستأنف هجومه على شمالي سوريا ويكثف القصف وتركيا ترحل آلاف السوريين في شهر تموز
التقرير التالي
اتفاق تركي أمريكي على إنشاء مركز لإدارة المنطقة الآمنة شرقي سوريا والنظام يتقدم شمال حماة