اتفاق تركي أمريكي على إنشاء مركز لإدارة المنطقة الآمنة شرقي سوريا والنظام يتقدم شمال حماة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أغسطس، 2019 8:00:23 م تقرير دوليعسكريسياسي تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت وزارة الدفاع التركية الأربعاء، أنها اتفقت مع الولايات المتحدة الأمريكية على إنشاء "مركز عمليات مشتركة" لإدارة وتنسيق "المنطقة الآمنة" في سوريا.

وسبق أن قال مسؤول كردي إن الولايات المتحدة الأمريكية لن تواجه تركيا لمنعها من شن عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا.

كما أرسلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء، تعزيزات عسكرية من محافظة الرقة إلى مواقعها الحدودية مع تركيا في محافظة الحسكة المجاورة شمالي شرقي سوريا.

في سياق آخر، أطلقت "قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الثلاثاء، سراح عشرات المعتقلين في سجونها بمدينة منبج شرق حلب شمالي سوريا.

كذلك أطلقت الأربعاء، سراح متهمين بالإنتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" من أحد سجونها في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن تنظيم "الدولة الإسلامية "عاود الظهور" واستأنف نشاطاته في شمالي شرقي سوريا تزامنا مع إعلان الولايات المتحدة الأمريكية سحب جزء من قواتها هناك.

كما قال وزير "هيئة الداخلية" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في محافظة الحسكة الأربعاء، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" يحاول ترتيب صفوفه عبر خلاياه "السرية" بعدما هزمته "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرقي سوريا.

وفي السياق، قتل أطفال الأربعاء، بانفجار سيارة مفخخة في بلدة القحطانية (91 كم شمال شرق الحسكة) شرقي سوريا.

كما قتل مدنيان ليل الثلاثاء - الأربعاء، بإطلاق نار من مجهولين في قرية واقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرب دير الزور شرقي سوريا.

واغتال مجهولون الأربعاء، عنصرا من "وحدات حماية الشعب" الكردية بإطلاق النار عليه في ناحية تل أبيض شمال الرقة شمالي شرقي سوريا.

من جانب آخر، سيطرت قوات النظام السوري الأربعاء، على قرية الأربعين (31 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

كذلك سيطرت قوات النظام الأربعاء، على قرية الزكاة بحماة، بعد قصف مكثف لطائرات النظام وروسيا الحربية.

وجرح مدني الثلاثاء، بقصف لطائرات النظام الحربية على مدينة شمالي محافظة حماة وسط سوريا.

جنوبا، قتل معتقل من محافظة درعا جنوبي سوريا، تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

كما عرضت حكومة النظام السوري "مقبرة الشهداء" التي تضم جثامين أشخاص قتلوا في مدينة حرستا شرق العاصمة دمشق بعد انطلاق الثورة السورية 2011، للبيع والاستثمار.

وخرجت الأربعاء، قافلة تضم 700 مدني من مخيم الركبان (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، على الحدود السورية – الأردنية.

إلى ذلك، استدعت قوات النظام السوري أشخاصا في مدينة البوكمال قرب دير الزور شرقي سوريا للتحقيق معهم عن حوالات مالية تلقوها من مناطق خارجة عن سيطرته.

وقالت "المفوضية الأوروبية" الثلاثاء، إنها خصصت 127 مليون يورو إضافي لدعم اللاجئين على الأراضي التركية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أغسطس، 2019 8:00:23 م تقرير دوليعسكريسياسي تركيا
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام وروسيا على إدلب وحماة والولايات المتحدة تحذر تركيا من شن عملية شرقي سوريا
التقرير التالي
قوات النظام تسيطر على قريتين شمال حماة وتركيا تقول إن اتفاق "المنطقة الآمنة" لن يكون مثل "خارطة منبج"