النظام يتقدم جنوب إدلب وتنظيم "الدولة" يهدد بتكثيف هجماته ضد "التحالف" و"قسد"

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2019 8:02:57 م تقرير عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت قوات النظام السوري ليل الأحد - الاثنين، على قرية سكيك وتلتها جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام".

وبموازاة ذلك قتل طفل وجرح مدنيون الاثنين، بقصف لروسيا وقوات النظام على مدن وقرى وبلدات جنوبي محافظة إدلب وذلك ثاني أيام عيد الأضحى.

وأعدم الجيش السوري الحر الاثنين، شخصين اعترفا باغتيال قائد عسكري في "الجيش الوطني" المرتبط بـ "الحكومة السورية المؤقتة" في مدينة جرابلس  شمال شرق مدينة حلب شمالي البلاد.

شرقا، سرق عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام محتويات ثلاثة منازل جديدة في مدينة البوكمال قرب دير الزور شرقي سوريا.

وفي سياق منفصل منع عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" أهال في مدينة البوكمال  جنوب شرق مدينة دير الزور شرقي البلاد، من زيارة قبور ذويهم في أيام عيد الأضحى بحجة أن القتلى كانوا مقاتلين سابقين في فصائل يعتبرها النظام إرهابية.

إلى ذلك قتل عامل وأصيب ثلاثة آخرون الاثنين، بانهيار نفق كانوا يحفرونه لصالح "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)  قرب مدينة تل أبيض شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

عسكريا، هدد تنظيم "الدولة الإسلامية" الاثنين، بتكثيف هجماته ضد "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا.

ونشر تنظيم "الدولة" عبر وسائل إعلامه إصدارا مرئيا حمل اسم "ملحمة الاستنزاف" ظهر فيه زعيم التنظيم الملقب "أبو بكر البغدادي" متوعدا بإطلاق معركة جديدة ضد "التحالف" و"قسد" داعيا خلاياه إلى "الثأر" لقتلاه وأسراه.

جنوبا، أطلق خاطفون من محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي البلاد، سراح مدني من محافظة درعا الاثنين، مقابل فدية مالية بلغت قيمتها 14 مليون ليرة سورية.

على صعيد آخر قال فصيلان بالجيش السوري الحر و"الإدارة المدنية" لمخيم الركبان جنوب شرق مدينة حمص وسط سوريا، على الحدود السورية – الأردنية، إن منظمة "الهلال الأحمر السوري" والأمم المتحدة تجهزان لإحصاء الراغبين الجدد بالمغادرة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

المستجدات الدولية والسياسية:

أعلنت وزارة الدفاع التركية الاثنين، أن "مركز العمليات المشتركة" مع الولايات المتحدة الأمريكية لإدارة وتنسيق "المنطقة الآمنة" شمالي شرقي سوريا سيبدأ خلال أيام.

وقالت "الدفاع التركية" إن وفدا أمريكيا مؤلف من ستة أشخاص وصل إلى ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا "الحدودية مع سوريا قبالة محافظتي الحسكة والرقة" من أجل التحضيرات لأنشطة "مركز العمليات المشتركة" المتعلق بـ "المنطقة الآمنة" والذي سينطلق عمله خلال أيام، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

في سياق منفصل، أوقفت السلطات التركية الاثنين، لاجئين سوريين في ولاية "آيدن" غربي البلاد خلال محاولتهم الوصول إلى اليونان بطريقة غير شرعية.


 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2019 8:02:57 م تقرير عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
ضحايا بقصف لطائرات روسيا والنظام على إدلب والأخير يسيطر على قريتين بالمحافظة
التقرير التالي
مقتل ناشط في سجون "تحرير الشام" وروسيا تعلن عن قمة ثلاثية بشأن سوريا