ضحايا بقصف جوي روسي جنوب إدلب وقتلى وجرحى لقوات النظام بمواجهات مع الفصائل شمالي سوريا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 8:03:05 م تقرير دوليعسكريسياسي عدوان روسي

المستجدات السياسية والدولية:

انطلاقا من شمالي البلاد، قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون الأحد، بقصف جوي لطائرات حربية روسية على مدينة خان شيخون وقريتي حاس وكفرسجنة جنوبي محافظة إدلب.

وفي ذات السياق، جرح عنصران من الدفاع المدني السوري الأحد، نتيجة غارة من طائرات حربية روسية على محيط مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.

تزامن ذلك مع مقتل وجرح نحو 30 عنصرا لقوات النظام السوري الأحد، خلال المواجهات مع الفصائل العسكرية في مناطق جنوبي  محافظة إدلب.

وأصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" الأحد، قرارا لمنع استغلال أصحاب المنازل والمكاتب العقارية للنازحين الهاربين من الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا في محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا.

غربا، قال  مصدر عسكري من "تحرير الشام"  لـ "سمارت" إن قوات النظام حاولت التقدم على قرية الكبينة باللاذقية والتلال المحيط بها بعد تهميد مدفعي وصاروخي وجوي، ما أدى لاندلاع اشتباكات بينها وبين عناصر "الهيئة"، أسفرت عن مقتل وجرح نحو 20 عنصرا للنظام.

وفي حلب، قال رئيس مكتب الشؤون الإدارية والإعلامية بالمجلس المحلي لبلدة قباسين أحمد الأحمد إن رجل كان يحاول زرع العبوة في حقيبة بلاستيكية تحوي مادة الباذنجان عندما انفجرت فيه ما تسبب بإصابته وزوجته وطفله إضافة إلى عامل تنظيفات قريب من المكان.

وسط البلاد، قتل وجرح ستة أطفال نتيجة انفجار لغم أرضي في قرية مسعدة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرق مدينة حماة وسط سوريا.

ودخل وفد من الأمم المتحدة ومنظمة "الهلال الأحمر السوري" الأحد، إلى لمخيم الركبان (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، تحضيرا لإجراء عمليتي إحصاء واستبيان للراغبين بالمغادرة أو البقاء في المخيم.

شمالي شرقي البلاد، قتل عنصر وجرح اثنان من قوات "الأسايش" التابعة لـ  "الإدارة الذاتية" الكردية الأحد، بانفجار سيارة مفخخة في مدينة القامشلي (75 كم شمال مدينة الحسكة).

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد، تفجير السيارة المفخخة التي استهدفت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة القامشلي قرب الحسكة.

وتسلّم "البيت الإيزيدي" في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا امرأتين إيزيديتين من مخيم الهول، كانتا مختطفتين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ خمس سنوات.

أما في الرقة، احتجزت "وحدات حماية الشعب" الكردية الأحد، ثلاثة أشخاص متهمين بعمليات خطف جنوب مدينة الرقة.

وانتشل "فريق الاستجابة الأولي" التابع لـ"مجلس الرقة المدني" الأحد، 13 جثة جديدة من مقبرة جماعية في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقتل ثلاثة عناصر وجرح سبعة آخرين الأحد، في اشتباكات بين قوات النظام السوري وعناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" في بلدة السبخة قرب الرقة.

ونزحت عشرات العوائل من ناحية تل أبيض (82 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، تخوفا من اتفاق المنطقة الآمنة الموقع بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا.

جنوبا، قتل منشق عن قوات النظام السوري تحت التعذيب في سجون الأخيرة بعد عام من اعتقاله قرب العاصمة دمشق جنوبي سوريا.

وطالبت عائلة المجند في قوات النظام السوري يزن أيمن السليمان بالقبض على أفراد عصابة خطف قتلته في محافظة السويداء لعدم قدرة ذويه على دفع الفدية المالية، وسط غياب دور أجهزة النظام الأمنية.

المستجدات الميدانية والمحلية:

يسعى وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر  لسحب صفة اللجوء من اللاجئين السوريين الذين زاروا بلدهم خلال إجازاتهم.

وقال "زيهوفر" في تصريح لصحيفة "بيلد آم زونتاغ" الأحد، إنه "لا يمكن أن يدعي أي لاجئ سوري يذهب بانتظام إلى سوريا في عطلة، بجدية أنه تعرض للاضطهاد، وعلينا حرمان مثل هذا الشخص من وضعه كلاجئ"، مقترحا ترحيل طالبي اللجوء السوريين إذا تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات خاصة منتظمة، دون تحديد المكان الذي سيرحلون عليه، حسب قناة "دويتشه فلله" الألمانية.

ورفضت سلطات جبل طارق الأحد، طلبا من الولايات المتحدة الأمريكية بإعادة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية (جريس 1) بعد يومين من إصدار السلطات البريطانية قرارا بالإفراج عنها والسماح بإبحارها.

وقالت حكومة جبل طارق في بيان نقلته وكالة "رويترز" إنها لا تستطيع تنفيذ الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة لأنها ملتزمة بقوانين الاتحاد الأوروبي.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 8:03:05 م تقرير دوليعسكريسياسي عدوان روسي
التقرير السابق
ضحايا بقصف لروسيا والنظام على إدلب وحماة وتركيا تعلن أن المركز المشترك لإدارة المنطقة الآمنة سيعمل بالكامل الأسبوع القادم
التقرير التالي
النظام يقصف رتلا عسكريا تركيا جنوب إدلب و"تحرير الشام" تتهم ناشطا قتل في سجونها بقيادة "خلية اغتيالات"