ميليشيات إيرانية شيعية تستولي وتشتري منازل مهجرين في حلب وجنوب دمشق

تحرير عبد الله الدرويش, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 3:36:13 م تقرير موضوعي دوليعسكري إيران

سمارت - تركيا

قبل انطلاق الثورة السورية بدأ أصحاب الأموال والمدعومين من إيران بشراء العقارات في سوريا، كما بنوا "الحسينيات" (دور عبادة مخصصة لأصحاب المذهب الشيعي) بهدف استقطاب أكبر عدد من المنتسبين من خلال إغرائهم بالأموال أو السلطة، حيث لقى الأمر إقبالا واسعا وخاصة في فئة الشباب من الطبقة الفقيرة لحاجتهم للمال والعمل.

وبعد انطلاق الثورة السورية بدأ عمل "الحسينيات" والمراكز الشيعية بأخذ طريق مختلف حيث شكلوا ميليشيات وجلبوا عناصر من خارج سوريا، لمساندة قوات النظام، وخلال الفترة الممتدة بين عام 2012 و2019، بدأت سلطة هذه الميليشيات بالتوسع وأخذت طابع الدولة داخل دولة، حيث أن الميليشيات لا تتلقى أوامرها من قوات النظام إنما من قيادات عراقية أو إيرانية أو أفغانية.

ومع تغلغل قوات النظام والميليشيات الشيعية في كامل العاصمة السورية دمشق وريفها وكامل مدينة حلب، صادرت الميليشيات أملاك أشخاص متهمين بالإنتماء للجيش السوري الحر أو الكتائب الإسلامية، إضافة إلى شراء عقارات أخرى بالإغراء، وبدأت بإسكان عوائل عناصرها أو عوائل من الطائفة "الشيعية" بهدف "تغيير ديمغرافية" المنطقة.

لقراءة المزيد: إضغط هنا

 

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 3:36:13 م تقرير موضوعي دوليعسكري إيران
التقرير السابق
خسائر للمزارعين في حماة نتيجة دمار الجسور بين مناطق سيطرة النظام والفصائل
التقرير التالي
"أستانة 13".. اتفاق روسي تركي على خريطة عسكرية جديدة في إدلب والفصائل دون دعم