النظام يسيطر على شمال حماة ويحاصر النقطة التركية و"أردوغان" يقول إن هجوم النظام على إدلب يسبب كارثة إنسانية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2019 7:59:23 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت قوات النظام السوري على مدينتي مورك وكفرزيتا وبلدة اللطامنة إضافة إلى عدد من القرى المحيطة بها، كما فرضت حصارا على نقطة المراقبة التركية قرب مورك.

إلى ذلك قال مصدر عسكري في غرفة عمليات و"حرض المؤمنين" التي تضم كتائب إسلامية منها تنظيم "حراس الدين" و"أنصار التوحيد" و"الحزب الإسلامي التركستاني" لـ "سمارت"، إن مجموعة من قوات النظام حاولت التسلل إلى مواقعهم في محيط بلدة الزيارة (72 كم شمال غرب مدينة حماة) ليل الأربعاء - الخميس، الأمر الذي أدى لاندلاع اشتباكات استمرت لشاعتين اقتصرت على الأسلحة الخفيفة والقناصات.

على صعيد آخر، قتل ثلاثة مدنيين وجرح ثمانية آخرين ليل الخميس - الجمعة، بقصف جوي لقوات النظام السوري على مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

في حين، قتل قائد عسكري في تنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "قاعدة الجهاد" الخميس، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت"، إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة في سيارة من نوع "سكودا" قرب منزل قيادي في "حراس الدين" يلقب نفسه "أبو خالد المهندس" في شارع "الثلاثين" في إدلب، لافتين أن العبوة انفجرت عند خروجه من منزله ما أدى لمقتله على الفور.

وفي محافظة حلب، قتل مدني الجمعة، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على قرية البوابية جنوب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مدير مركز الدفاع المدني بالبوابية عبد المعطي العبيد بتصريح لـ"سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في سد "شغيدلة" استهدفت بأكثر من 20 قذيفة صاروخية ومدفعية الأحياء السكنية في القرية، ما أدى لمقتل مدني ودمار في المنازل.

من جهة أخرى، تظاهر العشرات الجمعة، في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا تنديدا بقصف قوات النظام السوري وروسيا على محافظتي حماة وإدلب.

أما في شمالي شرقي سوريا، وقالت مصادر أهلية لـ "سمارت"، إن مجهولين اختطفوا إياد راعي المولي والبالغ من العمر أربع سنوات، من أحد المخيمات العشوائية قرب قرية السلحبية غربي محافظة الرقة، مشيرين أنهم عمموا مواصفات الطفل والسيارة التي يقلها الخاطفون على الحواجز التابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات "الأمن الداخلي" التابع لـ "مجلس الرقة المدني".

في سياق منفصل، سيّر التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية الجمعة، دوريات عسكرية شمالي محافظة الرقة قرب الحدود السورية - التركية.

وقال إعلامي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وشهود عيان لـ"سمارت" إن ست عربات عسكرية تحمل العلم الأمريكي دخلت قرية عين العروس شمالي محافظة الرقة دون أن ترافقها قوات تابعة لـ"قسد"، ضمن تحركات "التحالف الدولي" على طول الحدود السورية التركية شمالي شرقي البلاد.

واعتقل جهاز الاستخبارات التابع لـ "الإدارة الذاتية" الكردية عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، الخميس في قرية الشركراك التابعة لناحية عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، بتهمة التعامل مع الجيش السوري الحر.

وسير التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية دورية مشتركة مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الخميس، على الحدود السورية - التركية شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ"سمارت" إن قوات التحالف الدولي سيرت دورية عسكرية من المنطقة الممتدة من مدينة رأس العين (71 كم شمال مدينة الحسكة) إلى منطقة تل أبيض (82 كم شمال مدينة الرقة)، رافقتها دورية عسكرية أخرى لـ"مجلس مدينة رأس العين العسكري" التابع لـ"قسد".

في سياق موازي، أرسل التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" ليل الخميس – الجمعة، تعزيزات عسكرية من معبر سيمالكا الحدودي مع العراق، إلى قواعده في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) لـ "سمارت" إن نحو 100 شاحنة عسكرية ومعدات لوجستية وسيارات عسكرية دفع رباعي وصهاريج وقود وسواتر إسمنتية وشاحنات مغلقة إضافة إلى عربات من نوع (همر)، دخلت من معبر "سيمالكا" على الحدود السورية – العراقية إلى محافظة الحسكة.

وفي محافظة دير الزور، هاجم تنظيم "الدولة الإسلامية" الأربعاء، عناصر النظام السوري المتواجدين في منطقتي الخرش و الـ"تي فور" (T4) قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن عناصر "تنظيم الدولة" تمكنوا من الاستيلاء على سيارتين وأسر عناصر للنظام لم يعرف عددهم، مضيفة أن الأخير استقدم تعزيزات عسكرية مؤلفة من خمس سيارات تقل عناصر يتبعون لميليشيا "الدفاع الوطني" إلى منطقة الاشتباك.

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها الجمعة، أنه يوجد نحو 2006 شخص معتقلين لدى "هيئة تحرير الشام" منذ إعلان تأسيس "جبهة النصرة" (سابقا) في 2012 حتى عام 2019.

وقالت "الشبكة " في تقريرها الذي اطلعت عليه "سمارت"،  إن بين المعتقلين 23 طفلا و 59 امرأة، كما صنفوا 1946 شخص منهم  مختفين قسريا.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت الرئاسة التركية الجمعة، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أن هجمات قوات النظام السوري على محافظة إدلب تسبب أزمة إنسانية كبرى وتهدد الأمن القومي التركي.

وأضافت الرئاسة التركية أن "أردوغان" قال لـ"بوتين" باتصال هاتفي، إن الهجمات انتهكت وقف إطلاق النار في إدلب و"ألحقت الضرر بالجهود الرامية إلى حل الصراع في سوريا"، حسب وكالة "رويترز".

وقال الائتلاف الوطني السوري الخميس، إن السلطات التركية وافقت على إعادة ستة لاجئين من سوريا إلى تركيا، عبر معبر "باب الهوى" شمال مدبنة إدلب على الحدود السورية - التركية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2019 7:59:23 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
التقرير السابق
قوات النظام تفصل ريف حماة الشمالي عن محافظة إدلب واشتباكات بين الأولى وميليشيا "حزب الله" في حلب
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام على إدلب وتركيا تعلن انطلاق عمل مركز مشترك مع أمريكا حول المنطقة الآمنة