47 قتيلا وجريحا حصيلة القصف الجوي على مدينة معرة النعمان والنظام يسيطر على قرية وتل جنوب شرق إدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2019 8:19:46 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات التي شنتها طائرات النظام الحربية على مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا، إلى 47 قتيلا وجريحا بينهم أطفال.

يأتي ذلك بعد مقتل 12 مدنيا  بينهم أطفال وإصابة أكثر من 22 آخرين الأربعاء، بغارات لطائرات النظام الحربية على مدينة معرة النعمان و بلدة معصران جنوبي محافظة إدلب.

ومن جانبها قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الأربعاء، إن 969 مدنيا بينهم مئات النساء والأطفال قتلوا بقصف لقوات النظام السوري وروسيا على شمال حماة وإدلب منذ نيسان.

وتزامنا مع ذلك، سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها ليل الأربعاء – الخميس، على قرية الخوين وتل أغر جنوب شرق مدينة إدلب، بعد اشتباكات مع الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

أما في حلب، قتل ثلاثة مقاتلين من "الجيش الوطني السوري" المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة الخميس، بهجوم لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية في محيط قرية الداغلباش (31 كم شرق مدينة حلب).

كما جرح مدني الأربعاء، خلال تبادل لإطلاق النار بين دورية من "الجيش الوطني" التابع للجيش السوري الحر وشخص مطلوب لهم في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب).

بالانتقال إلى شمالي شرقي البلاد، قال رئيس "هيئة الدفاع" التابعة لـ "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" الخميس، إن أبناء المنطقة الآمنة سيتولون القيادة الأمنية والإدارة المحلية دون تدخل من تركيا.

في سياق ليس ببعيد، عززت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الخميس، مواقعها العسكرية في منطقة تل أبيض قرب الرقة بنحو 150 عنصر و15 مدرعة عسكرية، حيث وصلت إلى شمال وغرب بلدة سلوك قادمة من "الفرقة 17".

سياسيا، أعلن عدد من الأحزاب الكردية العاملة في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، عن تشكيل جسم سياسي موحد في مدينة القامشلي بالحسكة.

وقتل وجرح عدد من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة سلوك التابعة لمنطقة تل أبيض شمال مدينة الرقة.

في سياق آخر، قالت مصادر محلية وأخرى عسكرية لـ "سمارت" إن عناصر "الانضباط العسكري" التابعين لـ "قسد"، اعتقلوا 20 شابا من أهالي منطقة حوس شرقي الرقة، عبر حواجز أقاموها على الطرق الرئيسية في المنطقة.

وقتل شاب وأصيب آخر الخميس، برصاص "قوات مكافحة الإرهاب" التابعة لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة الرقة.

وانتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الخميس، جثثا جديدة من مقبرة جماعية في مدينة الرقة.

اقتصاديا، ارتفعت أسعار الذهب في مدينة الرقة، بمقدار 2800 ليرة سورية منذ بداية شهر آب الجاري.

جنوبا، قتل وجرح مدنيون وعناصر من قوات النظام السوري ليل الأربعاء  - الخميس، برصاص مجهولين في حادثتين منفصلتين شمال مدينة درعا.

وأطلقت قوات النظام السوري الأربعاء، سراح 12 معتقلا كانوا في سجونها بعد مفاوضات مع "لجنة المصالحة" في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة النظام.

واختطف مجهولون ليل الأربعاء – الخميس شابين ينحدران من محافظتي الحسكة ودير الزور وذلك في محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد.

وقتل رئيس بلدية مدينة قدسيا الخاضعة لسيطرة النظام السوري الخميس، بانفجار عبوة ناسفة قرب العاصمة.

المستجدات السياسية والدولية:

تعهد وزير الدفاع التونسي، المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الكريم الزبيدي، بإعادة فتح سفارة لبلاده في العاصمة السورية دمشق، وإعادة العلاقات مع النظام السوري، في حال فوزه بالانتخابات.

ونقلت وكالة "رويترز" الأربعاء، عن "الزبيدي" قوله إن فتح سفارة تونسية في دمشق العام المقبل سيكون من أولوياته "بهدف خدمة مصالح العائلات التونسية هناك، ولفك العزلة على الشعب السوري"، وفق قوله، متوقعا أن يفتح النظام السوري أيضا سفارة له في تونس.

وأضاف "الزبيدي" في المقابلة التي أجرتها معه "رويترز" بمقر حملته الانتخابية أن فتح سفارة لبلاده في سوريا يهدف أيضا إلى "رفع التنسيق الأمني" بين البلدين، وذلك في ظل وجود  أكثر من ثلاثة آلاف تونسي في سوريا، انضمو إلى صفوف فصائل مصنفة على قوائم الإرهاب أبرزهال تنظيما "الدولة الإسلامية" و"القاعدة" و"هيئة تحرير الشام".

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2019 8:19:46 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
"الحر" ينهي عملية ضد قوات النظام بإدلب وتركيا تعلن أن استمرار هجمات النظام يمنعها من الوفاء بالتزاماتها
التقرير التالي
عشرات القتلى لكتيبة إسلامية بقصف يرجح أنه للتحالف في إدلب و"الحر" يقول إن هناك مسعى لحل "تحرير الشام"