"تحرير الشام" تطلق النار على طبيب بإدلب ومقتل جنود روس خلال محاولتهم التسلل جنوبي شرقي المحافظة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 8:17:03 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، أطلقت مجموعة أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" ليل الثلاثاء – الأربعاء، النار على طبيب في محافظة إدلب، لتعود وتحتجزه لساعات أثناء علاجه في مشفى معبر باب الهوى.

واعترفت "هيئة تحرير الشام" الأربعاء، باعتدائها على الطبيب عثمان الحسن في محافظة إدلب، خلال توجهه إلى مشفى لإجراء عملية جراحية.

وفي ذات السياق، علقت عدد من الكوادر الطبية الأربعاء، عملها في محافظة إدلب، احتجاجا على اعتداء "هيئة تحرير الشام" على الطبيب عثمان الحسن، في حين نفذ الكادر الطبي للمشفى التخصصي الجراحي في مدينة إدلب، وقفة احتجاجية احتجاجا على ذلك.

كما علق الكادر الطبي في مشفى "رعاية الأمومة والطفولة" بمدينة الأتارب غرب حلب، عمله احتجاجا لذات السبب.

وفي سياق آخر، قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" المكونة من فصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الأربعاء، إنها قتلت مجموعة من الجنود الروس خلال محاولتها التسلل جنوبي شرقي محافظة إدلب.

وألقى الجيش السوري الحر الثلاثاء، القبض على منفذي تفجيري مدينة اعزاز (44 كم شمال مدينة حلب).

بالانتقال إلى شمالي شرقي سوريا، سير التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، دورية مشتركة مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على الحدود السورية – التركية.

واعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء، 12 شابا في محافظة الرقة، بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري في صفوفها.

وأطلقت "وحدات حماية الشعب" الكردية الأربعاء، سراح متهمين بالإنتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" من أحد سجونها في محافظة الرقة.

وانتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الثلاثاء، جثثا جديدة من مقبرة جماعية في مدينة الرقة.

وسط البلاد، أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية بحكومة النظام السوري الثلاثاء، عودة الإنتاج بحقل "شرق الأرك 2" الغازي قرب مدينة تدمر (220 كم شمال شرق العاصمة السورية دمشق)، وذلك بعد توقف استخراج الغاز منه منذ عام 2011.

جنوبا، جرح عدد من عناصر قوات النظام السوري بينهم ضابط الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون داخل معسكر شمال مدينة درعا.

المستجدات السياسية والدولية:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب شمالي سوريا، تختفي تدريجيا بسبب الحملة العسكرية لقوات النظام السوري.

ووجهت محكمة مجرية الثلاثاء، اتهامات لعنصر سابق في تنظيم "الدولة الإسلامية" سوري الجنسية، بالإرهاب وارتكاب جرائم ضد الإنسانية حين كان ينتمي للتنظيم عام 2015.

وفي سياق آخر، قالت إدارة معبر باب الهوى الأربعاء، إن تركيا رّحلت 36388 لاجئا سوريا عن طريق المعبر إلى محافظة إدلب، منذ بداية عام 2019 الجاري وحتى نهاية شهر آب منه.

إلى ذلك، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن أكثر من 450 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 8:17:03 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"تحرير الشام" تطلق النار لتفريق مظاهرة ضدها في الأتارب وضحايا نتيجة انفجارين في مدينة اعزاز بحلب
التقرير التالي
"تحرير الشام" تنفي وجود مفاوضات لحلها و"أردوغان" يهدد بفتح الحدود أمام اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي