"تحرير الشام" تنفي وجود مفاوضات لحلها و"أردوغان" يهدد بفتح الحدود أمام اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2019 8:06:17 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، نفت "هيئة تحرير الشام" الخميس، أنها تجري مفاوضات تهدف إلى حلها، مؤكدة أن الفصائل العسكرية تستعد لمواجهات طويلة الأمد ضد قوات النظام السوري وحلفائه.

وفي سياق ليس ببعيد، نفى مسؤولون أتراك الأربعاء، وجود أي اتفاقية مع روسيا لانسحاب الجيش التركي من محافظة إدلب، وتسليمها لقوات النظام السوري، حيث جاء ذلك خلال اجتماعهم مع ناشطين وإعلاميين من الداخل السوري في مدينة الريحانية التركية.

ميدانيا، قتل عدد من عناصر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها الأربعاء، بقصف ورصاص من قبل الفصائل العسكرية شمال غرب مدينة حماة.

وفي سياق آخر، نجى قائد عسكري بالجيش الوطني السوري المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة من محاولة اغتيال في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب).

اقتصاديا، ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية الخميس، في أسواق إدلب، حيث بلغ سعر صرف الدولار 645 للشراء و648 للمبيع.

وفككت "حكومة الانقاذ" العاملة بالمناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" الأربعاء، محطة مياه "الزعلانة" قرب مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.

كما أتلفت إدارة معبر جرابلس على الحدود السورية – التركية شمال شرق مدينة حلب الأربعاء، كميات من مادة البطاطا المستوردة نتيجة إصابتها بحشرة ضارة.

بالانتقال إلى شمالي شرقي البلاد، سلمت "الإدارة الذاتية" الكردية الخميس، ثلاثة أطفال ينحدرون من نيجيريا إلى حكومة بلادهم وذلك في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة.

وفي سياق آخر، قتل لاجئ عراقي الخميس، في مخيم الهول بمحافظة الحسكة بعد أن تسلل عنصرين من تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى خيمته متنكرين بزي نساء (نقاب) وضرباه بآلة حادة على الرأس.

كما اندلع حريق في القسم المخصص لعائلات العناصر الأجانب من تنظيم "الدولة الإسلامية" في مخيم "الهول" (70كم جنوب مدينة الحسكة) دون وقوع إصابات بين قاطني المخيم.

أما في الرقة، عثر أهال الأربعاء، على جثة مجهولة الهوية قرب قرية خاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) غربي المحافظة.

وانتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الخميس، جثثا جديدة، بعضها لعناصر بتنظيم "الدولة الإسلامية"، من مقبرة جماعية قرب مدينة الرقة.

وسط البلاد، امتنع أهال عن تسجيل أبنائهم بالمدارس الخاصة ورياض الأطفال مع بداية الموسم الدراسي الحالي، بسبب ارتفاع أقساطها في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

جنوبا، أعلن المدير العام للطيران المدني في حكومة النظام السوري،  أنهم طرحوا  خلال معرض دمشق استثمار مطارين دوليين في مدينة تدمر بحمص ومدينة حلب.

وأصيب حارس حراج في محافظة السويداء، ليل الأربعاء - الخميس، نتيجة إطلاق نار من قبل مسلحين يقطعون الأشجار في حرش قرية سليم.

المستجدات السياسية والدولية:

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، بفتح الحدود أمام اللاجئين في تركيا الراغبين بالوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح "أردوغان" خلال كلمة له بالاجتماع الموسع لرؤساء أفرع حزب "العدالة والتنمية" في العاصمة أنقرة، "لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك"، حسب وكالة "الأناضول" التركية الرسمية.

وفي ذات السياق، قال نائب وزير الداخلية التركي إسماعيل تشاتقلي الأربعاء، إن استراتيجية بلاده الأساسية هي استقبال أي موجة نزوح جديدة محتملة من محافظة إدلب شمالي سوريا، خارج حدودها.

وأشار "تشاتقلي" أن على المجتمع الدولي ألا يبقى مكتوف الأيدي حيال المأساة الإنسانية في إدلب، وخاصة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، مشيرا أن المؤسسات التركية المعنية استعدت ووضعت خططها للتعامل مع موجات الهجرة المحتملة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2019 8:06:17 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"تحرير الشام" تطلق النار على طبيب بإدلب ومقتل جنود روس خلال محاولتهم التسلل جنوبي شرقي المحافظة
التقرير التالي
تركيا ترسل دعما لوجستيا إلى نقطة مراقبتها المحاصرة في حماة وروسيا تسحب رتلا عسكريا من إدلب