تركيا ترسل دعما لوجستيا إلى نقطة مراقبتها المحاصرة في حماة وروسيا تسحب رتلا عسكريا من إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2019 8:05:39 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

أرسل الجيش التركي الخميس، معدات لوجستية من محافظة إدلب شمالي سوريا، إلى نقطة المراقبة التاسعة المحاصرة من قبل قوات النظام السوري قرب مدينة مورك وسط البلاد.

وقال مصدر عسكري لـ "سمارت"، إن ثلاث آليات عسكرية اثنتين مغلقتين تحمل مواد لوجستية وطعام وصهريج يحمل محروقات خرجت من قرية معرحطاط جنوب مدينة إدلب، التي تمركز بها الرتل العسكري التركي الذي تعرض للقصف من قوات النظام، وتوجهت إلى نقطة المراقبة المحاصرة قرب مدينة مورك شمال حماة.

في سياق متصل، خرج رتل عسكري للقوات الروسية الخميس، من مدينة خان شيخون (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، إلى مدينة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) وسط البلاد.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" أن القوات الروسية سحبت سبع مدافع ثقيلة "130" وراجمات صواريخ وعدد من الآليات العسكرية من مدينة خان شيخون، نحو مدينة مورك شمال حماة، دون معرفة أسباب الانسحاب.

إلى ذلك صدت "هيئة تحرير الشام" ليل الخميس – الجمعة، محاولة تسلل لقوات النظام السوري قرب قرية حلبان جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن عناصر من "تحرير الشام" نصبوا كمينا لقوات النظام خلال محاولتهم التسلل على مواقع الفصائل العسكرية بالمنطقة، واندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على إثر ذلك، ما أدى لقتلى وجرحى من عناصر النظام.

في سياق منفصل، أغلقت "هيئة تحرير الشام" الجمعة معبر باب الهوى على الحدود السورية – التركية تحسبا لخروج مظاهرات في المنطقة، وتوجه المحتجين لاقتحامه.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن "تحرير الشام" وضعت كتلا أسمنية على كافة الطرق المؤدية إلى المعبر لمنع وصول المتظاهرين، ونصبت حاجزا على بعد 5 كم من ساحة باب الهوى القديمة لمنع مرور أي شخص، وسط تشديد أمني من قبل عناصرها وخاصة على الطريق الواصلة لمنطقة سرمدا القريبة.

على صعيد آخر، جرح مقاتلان من  الجيش السوري الحر الجمعة، بانفجار لغم أرضي قرب قرية ترندة في منطقة عفرين بمحافظة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري من "فيلق الرحمن" لـ "سمارت" إن لغما أرضيا انفجر على الطريق الواصل بين قريتي قيبار ومريمين، خلال مرور مقاتلين من "فيلق الرحمن" التابع لـ "الحر"، ما أسفر عن إصابة مقاتلين اثنين بجروح خطيرة وبتر بأقدامهما، نقلا على إثرها إلى مشفى في تركيا.

في سياق موازي، جرح ثلاثة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الجمعة، خلال عملية مداهمة لمزرعة تتحصن بها خلية نائمة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر عسكري من قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية لـ"سمارت" إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) داهمت خلية نائمة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على أطراف بلدة السهل جنوب غرب الرقة، واشتبكت مع عناصرها، ما أدى لإصابة ثلاثة عناصر من "قسد" بجروح، وتمكنت من إلقاء القبض على عنصرين من الخلية فيما فر الباقون.

وشهدت بلدة سلوك التابعة لمنطقة تل أبيض (80 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، استنفارا أمنيا عقب هروب سجناء كانت تنقلهم قوات "الأسايش" الذراع الأمني لـ"الإدارة الذاتية" الكردية.

في حين، ألقت  "قوات الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية القبض، على مروجي مخدرات غربي محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا. 

وقالت "الأسايش" في موقعها الرسمي الخميس، إنها قوات "مكافحة الجريمة المنظمة" قبضت على 4 أشخاص من بينهم ذو احتياجات خاصة، وبحوزتهم نحو 1500 حبة مخدرة من نوع "كابتاجون" في قرية المنصورة غربي الرقة.

من جهة أخرى، سمحت "الإدارة الذاتية" الكردية الجمعة، لمؤسسة إعلامية بالعودة إلى العمل في مناطق سيطرتها شمالي شرقي سوريا، بعد تعليقها لعملها.

وقال مكتب إعلام "الإدارة الذاتية" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن "الإدارة" سمحت  لمؤسسة "كردستان 24" بمتابعة عملها شمالي شرقي سوريا، بشرط التزامها "بالقيم المجتمعية والابتعاد عن انتهاك حقوق الفرد، والتحلي بكافة القيم الواردة في مواثيق الشرف الصحفية".

في سياق قريب، قالت "رابطة الصحفيين السوريين"في بيان نشرته الخميس، واطلعت عليه "سمارت"، إنها وثقت خمس انتهاكات بحق صحفيين "هيئة تحرير الشام" تصدرت قائمة مرتكبي الانتهاكات باحتجازها لإعلاميين اثنين ومداهمة منزل ثالث واحتجازت معداته، فيما أصيب أحد الإعلاميين خلال قصف قوات النظام السوري على محافظة إدلب، إضافة إلى تعرض أحد الإعلاميين للخطف والضرب من قبل مجهولين.

على صعيد آخر، أدخلت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية سيارات محملة بالمحروقات والتمر إلى مدينة البوكمال ( 122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) عبر الحدود السورية - العراقية.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الجمعة، إن عناصر من "الحشد الشعبي" أدخلوا ست سيارات محملة كل منها بـ3000 ليتر من مادة المازوت إلى دوار المصرية في مدينة البوكمال، وبيعت لتجار المحروقات في المنطقة، إضافة إلى إدخال أربع سيارات محملة بمادة التمر بيعت للمحال التجارية في المنطقة.

المستجدات السياسية والدولية:

قال مسؤولون بالاتحاد الأوروبي الخميس، إن الأخير فتح سجلا مشتركا لمكافحة "الإرهاب"، لتسهيل مقاضاة العائدين إلى أوروبا من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

وقال رئيس وكالة "يوروجاست" (وكالة الاتحاد الأوروبي المنوطة بإدارة قاعدة البيانات والمسؤولة عن تنسيق التحقيقات القضائية بين دول) لاديسلاف هامران،  إن "الأداة الجديدة يمكن أن تسهم في منع حدوث هجمات جديدة في أوروبا، إذ سيحصل المدعون على صلاحية الاطلاع على المزيد من المعلومات عن المشتبه بهم"، حسب وكالة "رويترز".

وأدرجت الولايات المتحدة الأمريكية شبكة تعمل بتجارة النفط تضم شركات وسفن وأفراد على قائمتها السوداء بتهمة أنها تتلقى توجيهات من "الحرس الثوري" الإيراني لإمداد النظام السوري بنفط قيمته مئات الملايين من الدولارات في انتهاك للعقوبات الأمريكية.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية الأربعاء، إن من بين الأفراد العشرة المدرجة أسماؤهم على القائمة السوداء رستم قاسمي وزير النفط الإيراني السابق وابنه مرتضى، كما استهدفت الخطوة شركات هندية تملك حصة في الناقلة الإيرانية "أدريان داريا" التي أفرجت سلطات جبل طارق عنها قبل أسابيع، حسب وكالة "رويترز".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2019 8:05:39 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي تركيا
التقرير السابق
"تحرير الشام" تنفي وجود مفاوضات لحلها و"أردوغان" يهدد بفتح الحدود أمام اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي
التقرير التالي
مقتل امرأة برصاص "الجندرما" في إدلب وتركيا تعلن عن موعد تسيير الدوريات في المنطقة الآمنة