قصف صاروخي على مواقع إيرانية في ديرالزور و"فيلق القدس" يضرب إسرائيل من داخل سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2019 8:07:31 م تقرير دوليعسكريأعمال واقتصاد الحرس الثوري الإيراني

المستجدات الميدانية والمحلية:

تعرضت مواقع إيرانية في منطقة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، لقصف صاروخي مجهول المصدر، ليل الأحد - الاثنين، دون ورود معلومات عن وقوع إصابات.

كما قال الجيش الإسرائيلي الاثنين، إن ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية أطلقت قذائف صاروخية من سوريا باتجاه إسرائيل لكنها سقطت قبل أن تصل الأراضي الإسرائيلية.

واستنفرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها الاثنين، في مدينة دمشق جنوبي سوريا تزامنا مع حلول يوم "عاشوراء" الذي تحي طقوسه الطائفة الشيعية كل عام.

في سياق آخر اعتدى أشخاص مسلحون بالضرب الاثنين، على رجل في مدينة عفرين قرب حلب شمالي سوريا.

وتداول ناشطون مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الضحية يتحدث فيه عن ملاسنة بينه وبين عنصر يتبع لفصيل عسكري في المدينة عقب إهانة وجهها الاخير لأهالي الغوطة الشرقية.

 

كما أعدمت "هيئة تحرير الشام" الاثنين، شخصين متهمين بتنفيذ تفجير في مدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا،  في شهر نيسان 2019.

من جانب آخر قتل مدني وجرح آخر الأحد، نتيجة قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري استهدف مدينة كفرنبل جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

كما قتل مدني الأحد، بانفجار أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية تقع تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق دير الزور شرقي سوريا.

واعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الاثنين، 30 شابا نازحا في مخيم قرب بلدة عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، لتجنيدهم في صفوفها.

 

إلى ذلك، خرجت أربع حافلات، تنقل عناصر لقوات النظام السوري، من مدينة دير الزور باتجاه مدينة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

كما قتل ثلاثة أشخاص بينهم قيادي ومقاتل سابق في الجيش السوري الحر الاثنين، برصاص مجهولين غرب مدينة درعا جنوبي سوريا.

 

 

من جانب آخر اعتصم قرابة 60 معلما الاثنين، أمام مبنى منظمة "بنيان" في بلدة حزانو (20 كم شمال محافظة إدلب) شمالي سوريا، للمطالبة بمستحقاتهم المالية عن الثلاثة أشهر الأخيرة، التي لم تصرفها المنظمة.

 

أما اقتصاديا ارتفعت أسعار المواد الغذائية والمنظفات في المناطق الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرقي محافظة دير الزور شمالي شرقي سوريا متأثرة بانهيار قيمة الليرة السورية أمام سعر صرف الدولار الأمريكي.

كما تراجع إقبال السكان على الأسواق في مدينة القامشلي قرب الحسكة شمالي شرقي سوريا نتيجة تذبذب أسعار البضائع بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام سعر صرف الدولار الأمريكي.

 

وارتفع سعر لحم الغنم لأكثر من الضعف خلال شهر واحد في مدينة حلب شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2019 8:07:31 م تقرير دوليعسكريأعمال واقتصاد الحرس الثوري الإيراني
التقرير السابق
أردوغان يرفض التطبيق الأمريكي لاتفاق المنطقة الآمنة والليرة السورية تواصل الانهيار
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام جنوب إدلب ومسؤول في "تحرير الشام" يهاجم قيادته