تردي الخدمات الصحية يزيد معاناة مرضى السرطان في حماة

تحرير ميس نور الدين, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2019 6:06:38 م تقرير موضوعي إغاثي وإنساني صحة

سمارت - حماة

يواجه آلاف المصابين بمرض السرطان معاناة إضافية في "المشفى الوطني" بمدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط سوريا، نتيجة ضعف الرعاية الصحية وسوء معاملة الأطباء فضلا عن نقص كمية الجرعات الكيماوية التي يحتاجونها وفقدان الأدوية الأساسية اللازمة لعلاجهم ما يضطرهم لشرائها على نفقتهم الخاصة رغم ارتفاع أسعارها.

آلاف المصابين بالسرطان وطبيب واحد للمعالجة

كشفت مصادر خاصة من داخل "المشفى الوطني" بتصريح إلى "سمارت"، أن عدد مرضى السرطان في محافظة حماة بلغ أربعة آلاف طفل ورجل وامرأة، نصفهم نساء مصابات بسرطان الثدي.

وأضافت المصادر أن طبيبا مختصا واحدا يعالج مرضى السرطان في "المشفى الوطني" كما أن عيادتين فقط مخصصتين لعلاج المرضى ما يضطر عدد منهم إلى التمدد بالممرات نتيجة اكتظاظ عدد المراجعين، مشيرة أن معظم الحالات ولا سيما الأطفال منها  تُحال إلى مشفى "البيروني" المختص بعلاج الأورام السرطانية في مدينة دمشق.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2019 6:06:38 م تقرير موضوعي إغاثي وإنساني صحة
التقرير السابق
"أستانة 13".. اتفاق روسي تركي على خريطة عسكرية جديدة في إدلب والفصائل دون دعم
التقرير التالي
النازحون في مناطق "الإدارة الذاتية".. لا إحصائيات دقيقة لهم والمساعدات ما تزال خجولة