المساعدات الإنسانية.. سلاح آخر بيد النظام السوري

تحرير محمد علاء, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2019 3:18:40 م تقرير موضوعي دوليأعمال واقتصادإغاثي وإنساني إغاثة

سمارت - سوريا

تحرير: محمد علاء

لا ينسى السوريون علب المساعدات الإنسانية المكدسة أمام مؤسسات النظام السوري المدنية والأمنية وحواجزه المنتشرة في كل حي من أحياء البلاد حتى وصل حد الاستهزاء استخدام خيمة النزوح السوري التي تحمل شعار "المفوضية العليا لشؤون اللاجئين" التابعة للأمم المتحدة كمظلة لحماية عناصر هذه الحواجز التي اعتقلت عشرات الآلاف من المدنيين منذ بدء الثورة السورية.

فهذا المشهد بالتحديد يمكن أن يختصر تقرير من 80 صفحة صادر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" لحقوق الإنسان تحت عنوان "نظام مغشوش.. سياسات الحكومة السورية لاستغلال المساعدات الإنسانية وتمويل إعادة الإعمار"، الأمر الذي جعل المساعدات الإنسانية سلاح إضافي بيد النظام إلى جانب الأسلحة التقليدية والمحرمة دوليا.

دير الزور مثال واضح..

أعلنت منظمة "الهلال الأحمر السوري" عدة مرات إيصال مساعدات للمناطق التي سيطرت عليها قوات النظام السوري في محافظة دير الزور بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شهر تشرين الثاني 2017.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الخميس 2 أيار 2019، إن عناصر ميليشيا إيرانية وأخرى تابعة لقوات النظام السوري في مدينة البوكمال تسلمت مواد إغاثية و أخرى إنسانية من منظمة "الهلال الأحمر" لتعيد توزيعها على الأهالي مقابل مبالغ مالية تصل إلى 500 ليرة سورية مقابل السلة الغذائية الواحدة.

لقراء المزيد: اضغط هنا 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2019 3:18:40 م تقرير موضوعي دوليأعمال واقتصادإغاثي وإنساني إغاثة
التقرير السابق
النازحون في مناطق "الإدارة الذاتية".. لا إحصائيات دقيقة لهم والمساعدات ما تزال خجولة
التقرير التالي
آثار "المدن المنسية" في إدلب بعهدة منقبين غير شرعيين