النظام يعتقل عشرات الشبان قرب دمشق ومنظمة حقوقية توثق اعتقال 127 شخصا في عفرين خلال شهر

تحرير مالك الحداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2019 8:57:35 م تقرير عسكريسياسياجتماعي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

- قالت مصادر محلية الأربعاء، إن قوات النظام السوري اعتقلت عشرات الشبان، ينحدرون من بلدة بيت جن (44 كم جنوب غرب العاصمة السورية دمشق). وأوضحت المصادر لـ"سمارت" أن فرع الأمن العسكري (220) في بلدة سعسع استدعى أكثر من 20 شابا، منذ أسبوع بحجة التحقيق معهم لمدة 24 ساعة، معطيا وعود لوجهاء البلدة بإطلاق سراحهم.

- قالت منظمة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة" الأربعاء، إنها وثقت 127 حالة اعتقال نفذها الجيش الوطني السوري في منطقة عفرين بمحافظة حلب شمالي سوريا خلال شهر أيلول الفائت. وأضافت المنظمة في تقرير اطلعت عليه "سمارت" أن فصائل من “الجيش الوطني” التابع للحكومة السورية المؤقتة اعتقلت  خلال شهر أيلول، 127 شخصا، بينهم 17 امرأة وطفلة، نقل بعضهم إلى سجون مركزية، وجرى الإفراج عن 70 منهم، في حين ما يزال مصير 57 معتقلا مجهولا، وتعتبر هذه الحصيلة هي الأعلى من الأشهر الثلاثة التي سبقتها

- قتل عنصران من "الحزب الإسلامي التركستاني" باشتباك مع عناصر فصيل "أنصار التوحيد" في مدينة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا. وقال ناشطون محليون الأربعاء لـ "سمارت" إن عنصرين من مسلحي "الحزب الإسلامي التركستاني" قتلا نتيجة اشتباك عصر الثلاثاء، مع عناصر أحد مقرات "أنصار التوحيد" على خلفية إسقاط الأخير طائرة مسيرة استخدمها عناصر الحزب للتصوير قرب المقر غربي مدينة سرمين.

- قتل وجرح عناصر من ميليشيا "لواء المدافعين" الإيراني وعائلة "آل بري" ، باشتباكات دارت بينهم في حي باب النيرب بمدينة حلب شمالي سوريا. وقال مصدر طبي في مشفى "الرازي" بحلب في حديث لـ"سمارت" الأربعاء، إن قتيلين وجريحين من "لواء المدافعين" إضافة إلى ثلاثة جرحى من عائلة "آل بري" وصلو المشفى، بعد أن أُصيبوا باشتباكات دارت بينهم في حي باب النيرب على خلفية إصابة عنصر من  "المدافعين" برصاص طائش ناتج عن شجار بين شخصين يقطنان في الحي.

- قتل شاب الأربعاء، بانفجار جسم من مخلفات الأعمال العسكرية غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا. وقالت مصادر أهلية بتصريح إلى "سمارت"، إن جسما لم تحدد طبيعته، انفجر بزهير الخميسي أثناء تنقيبه عن الآثار جنوب قرية الهورة التابعة لناحية المنصورة ما أدى لمقتله على الفور حيث نقلت جثته إلى "المشفى الوطني" بمدينة الرقة.

- أصيب شاب برصاص قوات النظام السوري في مدينة السويداء جنوبي سوريا. وقال مصدر طبي في مشفى "العناية" الخاص نقلا عن الشاب بتصريح إلى "سمارت" الأربعاء، إن يزن العلي أصيب بطلق ناري في خاصرته نتيجة إطلاق النار عليه من قبل عناصر قوات النظام في منطقة "ظهر الجبل" الثلاثاء، مشيرا أن حالة الشاب أصبحت مستقرة بعد أن قدموا له العلاج.

- سلمت "الإدارة الذاتية" الكردية، الأربعاء، طفلين ينحدران من النمسا إلى حكومة بلادهم، وذلك في معبر سيمالكا الحدودي مع العراق شمالي شرقي سوريا. وقالت "دائرة العلاقات الخارجية" في "الإدارة الذاتية" ببيان على صفحتهم الرسمية في موقع "فيسبوك" إنها سلمت الطفلين لممثل وزارة خارجية النمسا كونتر ريسير، خلال مؤتمر صحفي وقع خلاله الطرفان وثيقة التسليم، التي تنص على أن الأطفال بحالة "صحية جيدة جسديا ونفسيا".

- نقلت "الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، عشرات العوائل النازحة إلى مخيم "المحمودلي" الذي أنشأته مؤخرا غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا. وقال موظف في المخيم رفض الكشف عن اسمه في حديث خاص إلى "سمارت" إن ما يقارب 30 عائلة نازحة من دير الزور وتدمر وحماة نقلوا من مخيم الرشيد العشوائي إلى مخيم المحمودلي المنشأ حديثا قرب مدينة الرقة.

- تظاهر الآلاف، الأربعاء، أمام مقر الأمم المتحدة، في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، تنديدا بتغييب ممثلي مكونات "الإدارة الذاتية" عن "اللجنة الدستورية السورية". وشارك في المظاهرة التي نُظّمت تحت شعار "دستور لم نشارك فيه لا يمثلنا"، الآلاف من مكونات مدينة قامشلي، من الأكراد والعرب والسريان، وأعضاء منظمات المجتمع المدني، وممثلي "الإدارة الذاتية" الكردية.

- أعلنت مديرية التربية في محافظة حلب شمالي سوريا، إن عمل المعلمون سيكون "تطوعيا" العام الدراسي القادم 2019 – 2020 م. وقال مدير التربية محمد مصطفى بتصريح إلى "بوابة حلب" إحدى وسائل مؤسسة "سمارت" الإعلامية إن سبب القرار هو توقف الدعم في ظل عدم وجود أي موارد محلية أو بدائل.

- اغتال مجهولون ليل الثلاثاء – الأربعاء، مقاتل سابق بالجيش السوري الحر في مدينة درعا جنوبي سوريا. وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن المجهولين أطلقوا النار على عهد حمدان الأكراد أمام منزله في حي العباسة ما تسبب بمقتله على الفور، حيث نقلت جثته إلى المشفى الوطني بالمدينة.

اشتكى أهالي الأربعاء، عدم وجود معلمين في مدارس بالعاصمة السورية دمشق، وذلك بعد شهر من بدء العام الدراسي 2019 – 2020م. وقالت "سلوى" (اسم مستعار) إن ابنها في الصف السادس الابتدائي بمدرسة دار السلام في حي الشعلان وحتى الآن لا يوجد معلمين لمواد الرياضيات والعلوم واللغة الإنكليزية، حيث يمضي الطلاب وقتهم باللعب خلال الحصص المخصصة لهذه المناهج.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير مالك الحداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2019 8:57:35 م تقرير عسكريسياسياجتماعي قوات النظام السوري
التقرير السابق
الدفاع المدني يقول إن الاستجابة الإنسانية في إدلب ضعيفة وإصابة مدني بسقوط قذيفة على عفرين
التقرير التالي
تركيا ترحل آلاف الاجئين خلال شهر آيلول و"بيدرسون" يحدد موعد الجلسة الأولى لـ "اللجنة الدستورية السورية"