تركيا ترحل آلاف اللاجئين السوريين بما يخالف التزاماتها والقوانين الدولية

تحرير عبد الله الدرويش, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2019 12:21:56 م تقرير حي دولياجتماعيإغاثي وإنساني لاجئون

سمارت - تركيا

بدأت تركيا بترحيل لاجئين سوريين إلى بلادهم، رغم أن الإجراء مخالف للقانون الدولي والإنساني كون سوريا تعتبر بلد غير آمن، وذلك بعد اجتماع عقده مسؤولون من الحكومة التركية بينهم وزير الداخلية، ومدير دائرة الهجرة والجوازات، ووالي إسطنبول مع صحفيين وإعلاميين وناشطين سوريين، مهدوا من خلاله لإجراءات أكثر تشددا باتجاه السوريين.

وشملت عمليات الترحيل التي قامت بها السلطات التركية أكثر من 45 ألف شخص منذ مطلع عام 2019، أكثر من نصفهم قامت بترحيلهم منذ شهر حزيران، بعد اجتماع المسؤولين الأتراك، حيث جرت إعادة اللاجئين إلى داخل الأراضي السورية عبر المعابر البرية.

وتضم تركيا أكثر من ثلاثة ملايين سوري باتوا يتخوفون على مصيرهم إذ أن عمليات الترحيل لم تتبع منهجية قانونية إنما اتسم بعضها بالإجبار على الخروج من البلاد رغم أن صاحب العلاقة قد يكون يحمل بطاقة الحماية المؤقتة، 

سياسات مشددة اتجاه اللاجئين السوريين

 

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2019 12:21:56 م تقرير حي دولياجتماعيإغاثي وإنساني لاجئون
التقرير السابق
أكثر من عام على سيطرة النظام على شمال حمص .. "الحياة في الحصار أقل تكلفة"