نزوح مئات آلاف المدنيين شمالي شرقي سوريا والمنظمات الدولية تنسحب من المنطقة

تحرير حسن برهان, ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 12:04:26 م تقرير حي عسكريإغاثي وإنساني معركة شرق الفرات

سمارت - الحسكة - الرقة

باتت المدن والقرى الحدودية مع تركيا في شمالي شرقي سوريا شبه خالية بعد نزوح معظم سكانها على وقع العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا الأربعاء 9 تشرين الأول الجاري ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)،  في ظل انعدام توفر احتياجات النازحين الأساسية بمراكز الإيواء المؤقتة.

وفي أثناء عملية النزوح الجماعية انسحبت المنظمات الإنسانية الدولية العاملة في المنطقة وأخرجت كوادرها، ما ترك المنظمات المحلية وحيدة لمواجهة موجات النزوح الكثيفة.

 مئات آلاف النازحين

بدأ السوريون المقيمون في القرى والبلدات والمدن الحدودية مع تركيا شرق نهر الفرات بالنزوح من منازلهم مع تصاعد حدة التصريحات التركية بشن عملية عسكرية قريبة وقبل بدء المعركة بشكل فعلي. حيث نزحت عشرات العوائل من منطقة تل أبيض في محافظة الرقة قبل يوم من انطلاق المعركة.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان, ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 12:04:26 م تقرير حي عسكريإغاثي وإنساني معركة شرق الفرات
التقرير السابق
انتقادات لآليات توزيع المساعدات الإنسانية بدرعا
التقرير التالي
"تحرير الشام" تهاجم مدينة كفرتخاريم بإدلب لرفضها دفع الزكاة