التجنيد الإجباري والاحتياطي يرغم شبان سوريا على الفرار خارجها

تحرير حسن برهان, ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2019 10:27:11 م تقرير موضوعي عسكرياجتماعي هجرة

سمارت - سوريا

أرغم التجنيد الإجباري والاحتياطي الذي تفرضه قوات النظام السوري معظم الشبان على مغادرة البلاد، فرارا من الخدمة في صفوفها أو زجهم بمعاركها ضد الفصائل العسكرية في المناطق الخارجة عن سيطرتها.

وتجنّد قوات النظام الشباب من سن 18 وحتى 42 عاما، حيث تعمل بين فترة وأخرى على تزويد شعب التجنيد التابعة لها بقوائم جديدة تضم مئات الآلاف من الشباب لتأدية الخدمة العسكرية.

التجنيد يدفع الشبان للسفر 

قال شاب يلقب نفسه "خالد" في حديث مع "سمارت" إنه يبلغ 26 عاما، وقرر مغادرة مدينة حلب قبل أن تطلبه قوات النظام للخدمة الإلزامية في صفوفها بعد استنفاذه فرص التأجيل الدراسي المسموح بها، وتابع: "سأغادر البلاد فرارا من الخدمة العسكرية (...) لا أعلم في أي معركة سيزجني النظام".

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان, ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2019 10:27:11 م تقرير موضوعي عسكرياجتماعي هجرة
التقرير السابق
معبر "نصيب" الحدودي بوابة للتهريب وبدون منطقة حرة لضعف الحركة
التقرير التالي
تطوع النساء لدى النظام في حلب يخلق شرخا اجتماعيا مع عوائلهن