قرار زيادة الرواتب يشعل الأسعار في أسواق حماة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2019 2:18:38 ص تقرير حي أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - حماة

لم يخلق قرار زيادة رواتب الموظفين لدى النظام السوري 20 ألف ليرة سورية والمتقاعدين 16 ألف ليرة، أجواء إيجابية في الأسواق المحلية، بل كان له تأثيرات سلبية انعكست على شكل ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية والأدوية وحتى أكياس الشيبس للأطفال، وكأن المواطن لا يكفيه أصلا الارتفاع الذي عصف بالأسواق نتيجة انهيار قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي مسجلة أسوأ سعر في تاريخها حيث وصل إلى 770 ليرة مقابل الدولار الواحد، في مدينة حماة وسط سوريا.

وقال وزير المالية في حكومة النظام مأمون حمدان، إن بدء التعيين للراتب المقطوع الفئة الأولى ارتفع من 21,750 إلى 53,250 ليرة سورية، والمشاهرون العاملون وفق نظام العقود الشهرية ارتفع راتبهم من 16,175 ليرة إلى 47,675 ليرة.

ولكن الموظف لن يقبض الراتب كاملا فيجب على حكومة النظام أولا اقتطاع ضريبة الدخل التي تصل إلى 20 بالمئة لصافي المرتب للعاملين والموظفين الذين يتقاضون أكثر من 40 ألف ليرة، والخدمات الاجتماعية التي تعني اقتطاع 7 بالمئة من قيمة الراتب.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2019 2:18:38 ص تقرير حي أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
التقرير السابق
"علي كده" ضابط منشق ومسؤول أمني.. رئيسا جديدا لحكومة الإنقاذ
التقرير التالي
مواطنون: لا خير في حكومات "الإنقاذ" المتعاقبة