مواطنون: لا خير في حكومات "الإنقاذ" المتعاقبة

تحرير محمد علاء, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2019 10:21:33 ص تقرير حي سياسيأعمال واقتصاداجتماعي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

يرى مواطنون مقيمون في محافظة إدلب شمالي سوريا، أنه لا خير في حكومات "الإنقاذ" المتعاقبة العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام"، وذلك تعليقا على تشكيل حكومة "الإنقاذ" الثالثة في ظل الظروف الأمنية والاقتصادية السيئة التي تعيشها هذه المناطق.

ووصل غالبية السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام" إلى هذا التصور والحكم على حكومات "الإنقاذ" بسبب القرارات التي فرضتها على السكان التي تجيز لها بأخذ الضرائب (إن صح التعبير بحكم أنها المتحكمة بالمنطقة) تحت مسمى "الزكاة" إضافة إلى احتكار العديد من التجارات وحصرها بأشخاص مقربين لـ"تحرير الشام".

فوق المعاناة والنزوح ضرائب حكومة "الإنقاذ"..

قال "خالد" (إسم مستعار) مقيم بريف إدلب الجنوبي لـ"سمارت" إن حكومة "الإنقاذ" السابقة عملت على فرض ضرائب على الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرتها في الوقت الذي يعانون فيه من النزوح والتشرد نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا.

 

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2019 10:21:33 ص تقرير حي سياسيأعمال واقتصاداجتماعي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
قرار زيادة الرواتب يشعل الأسعار في أسواق حماة
التقرير التالي
جرة الغاز.. المواطنون يعانون في سبيل تأمينها والنظام يقدم وعودا كاذبة (الجزء الأول)