النظام يحارب الغلاء بملاحقة التجار الصغار وغض النظر عن الكبار

تحرير محمد علاء, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 10:49:25 ص تقرير حي أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حماة - دمشق

لطالما ثقب النظام السوري آذان المواطنين منذ عقود بحملات "مكافحة الفساد" المتلاحقة، ويلاحق اليوم  التجار الصغار (أصحاب المحال التجارية الشعبية) كنوع من إلهاء المواطنين وإيهامهم بأنه يحاول ضبط الأسعار في ظل انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي الذي تجاوز حاجز الـ 800 ليرة.

وبينما يمارس النظام فن الإيماء هذا على الشعب والتجار الصغار بإغلاق مئات المحال التجارية الصغيرة بالشمع الأحمر لأسباب أغلبها مرتبط بمخالفة الأسعار، يقوم التجار الكبار والمتحكمين باستيراد المواد وبتسعير المنتجات حسب الأسعار اللحظية للدولار.

الشمع الأحمر لمن لا يظهر الأسعار..

قال "محمد" (إسم مستعار) وهو صاحب محل ألبسة في سوق الطويل بمدينة حماة وسط سوريا، إن دورية تابعة لـ"مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك" المعروفة بـ"التموين" داهمت محله التجاري وقامت بإغلاقه بالشمع الأحمر فورا لعدم إظهار الأسعار على القطع المعروضة.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 10:49:25 ص تقرير حي أعمال واقتصاد اقتصادي
التقرير السابق
جرة الغاز.. المواطنون يعانون في سبيل تأمينها والنظام يقدم وعودا كاذبة (الجزء الأول)
التقرير التالي
جرة الغاز في مناطق النظام السوري .. سرقات للحصص وإذلال للمواطنين (الجزء الثاني)