جرة الغاز في مناطق النظام السوري .. سرقات للحصص وإذلال للمواطنين (الجزء الثاني)

اعداد عائشة صبري | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 ديسمبر، 2019 6:37:36 م تقرير حي أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - سوريا

يعتبر المواطنون في سوريا أن الحصول على جرة غاز إنجاز يتباهون به، حيث تجتمع طوابير المواطنين أمام مراكز المعتمدين آملين بأن يعودوا إلى منازلهم مع أسطوانة مليئة، فمنهم من يفلح ومنهم من يفشل بتبديلها.

ولكن من يحصل على جرة الغاز تبقى سعادته منقوصة كما هي الجرة، إذ يقوم المعتمدون بإنقاص جزء من الغاز الموجود في الجرة وتعبئتها في مشاعل صغيرة ليبعوها لاحقا ويربحون ثمنها في ظل حاجة الملايين لهذه المادة.

انخفاض في حجم جرة الغاز:

وقال أحد سكان حي طريق حلب في مدينة حماة ويُدعى "أبو محمد" لـ"سمارت" إن جرة الغاز سابقا كانت تكفيهم أكثر من شهر بينما الآن نقص وزنها من 12 كيلو إلى 8 كيلوغرام، فأصبحت لا تكفي عشرين يوما.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

اعداد عائشة صبري | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 ديسمبر، 2019 6:37:36 م تقرير حي أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
التقرير السابق
النظام يحارب الغلاء بملاحقة التجار الصغار وغض النظر عن الكبار
التقرير التالي
قوات النظام ترتكب مجزرة في معرة النعمان… ودعوات احتجاج للضغط على تركيا