أسعار المحروقات تقفز عاليا في حلب

تحرير ميس نور الدين, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2019 9:35:39 م تقرير موضوعي أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - حلب 

ارتفعت أسعار المازوت في المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر بمحافظة حلب شمالي سوريا، مع انخفاض المعروض منها تزامنا مع هبوط درجات الحرارة خلال فصل الشتاء ما دفع معظم السكان إلى الاعتماد على وسائل بديلة مثل الفحم الحجري والبلاستيك والألبسة المستعملة رغم مخاطرها الصحية.

وتعتمد مدن وبلدات شمال وشرق حلب بشكل أساسي على النفط الخام الذي يستورده التجار من مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عبر منطقة منبج إضافة لوصول مازوت نظامي أوروبي وعراقي المنشأ عبر تركيا. 

وتأثرت أسعار المحروقات بأسباب عدة أبرزها إغلاق "الجيش الوطني السوري" المرتبط بـ "الحكومة السورية المؤقتة" للطريق الواصل بين مناطق سيطرته بمدينة جرابلس ومناطق سيطرة "قسد" في منطقة منبج، إضافة إلى تعرض مواقع "حراقات" تكرير النفط بطريقة بدائية في منطقتي الباب وجرابلس لقصف جوي.

ورغم محاولات المجالس المحلية لضبط الأسعار إلا أن الأهالي ما زالوا عاجزين عن شراء المادة في ظل انخفاض سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي والليرة التركية وبسبب احتكار التجار.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2019 9:35:39 م تقرير موضوعي أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
التقرير السابق
حلب عاصمة سوريا الاقتصادية تغزوها الميليشيات الإيرانية
التقرير التالي
10 مدن و140 قرية .. خطة تركيا لتوطين مليون سوري شرق الفرات