ضحايا بقصف للنظام وروسيا على إدلب وقتلى بانفجارين شمالي شرقي سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2019 9:06:59 م تقرير عسكريأعمال واقتصاد جريمة ضد الإنسانية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل مدني وجرح آخرون الأربعاء، بقصف جوي من الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات النظام السوري وروسيا على جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

كما قتل مدنيان وجرح عشرة آخرين الأربعاء، نتيجة قصف مكثف لقوات النظام السوري على مدن وبلدات وقرى بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

كذلك قتل مدني وجرح آخر ليل الثلاثاء – الأربعاء، نتيجة قصف جوي روسي على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وكان الدفاع المدني وثق ليل الثلاثاء – الأربعاء، مقتل 24 مدنيا وجرح 22 آخرين نتيجة ثلاث مجازر ارتكبتها قوات النظام في محافظة إدلب شمالي سوريا، الثلاثاء 17 كانون الأول 2019م.

 

كما وثق "فريق منسقو الاستجابة الأولية – سوريا" الثلاثاء، نزوح أكثر من 11 ألف شخص من بلدات وقرى جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، نتيجة الحملة العسكرية للنظام السوري وروسيا على المنطقة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

في سياق آخر اغتال مجهولون ليل الثلاثاء – الأربعاء، عنصر أجنبي من "هيئة تحرير الشام" في مدينة سرمدا (32 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

من جانب آخر، قتل وجرح ثمانية مدنيين الأربعاء، بانفجار سيارة مفخخة في بلدة مبروكة قرب مدينة رأس العين الخاضعة ليسطرة الجيش الوطني السوري التابع للحكومة المؤقتة شمال الحسكة شمالي شرقي سوريا.

كما قتل وجرح سبعة مدنيين الأربعاء، بانفجار لغم أرضي قرب معبر مدينة تل أبيض شمال الرقة على الحدود السورية - التركية شمالي شرقي سوريا.

 

 

من جانب آخر اعتقلت قوات النظام السوري عناصر متطوعين مع ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في منطقة البوكمال جنوب شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية من المنطقة لـ"سمارت" الأربعاء، إن "الأمن العسكري" التابع لقوات النظام اعتقل خمسة عناصر متطوعين في "الفوج 47" التابع لـ"الحرس الثوري" بعد مداهمة منازلهم في كل من مدينة البوكمال ومنطقة السكرية وقرية السويعة، ونقلوا إلى الأفرع الأمنية بمدينة دير الزور.

وقتل وجرح 14 عنصرا من قوات النظام السوري بهجوم لمجهولين على نقاط لها في بادية دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية لـ"سمارت" الأربعاء، إن مجهولين شنوا هجوما على نقاط لقوات النظام وميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لها قرب منطقة الشولا، واشتبكوا معهم وقطعوا طريق دير الزور – أثريا لساعات، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر من قوات النظام وإصابة 10 آخرين.

في سياق منفصل أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي شرقي سوريا الثلاثاء، عن حزمة إجراءات في سبيل ما وصفته بـ"المصالحة" مع "المجلس الوطني الكردي".

وقالت "الإدارة الذاتية" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنها أزالت العوائق والموافقات الأمنية أمام "المجلس الوطني" المنضوي ضمن الائتلاف الوطني السوري لمزاولة نشاطاته وفتح مكاتبه في مناطق شمالي شرقي سوريا الواقعة تحت إدارتها.

 

ووصل الثلاثاء، عشرات الأشخاص ممن نزحوا عند بدء معارك شرق الفرات إلى مخيم "توينة" قرب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

 

وعاودت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية الثلاثاء، اعتقال ناشط أفرجت عنه سابقا في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كما جرح مدني الأربعاء، بانفجار لغم أرضي من مخلفات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في قرية شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

 

*قال نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، إن بلاده تعتزم استثمار 500 مليون دولار أمريكي في ميناء طرطوس غربي سوريا، وبناء مركز للحبوب فيه لتعزيز وجودها في أسواق الشرق الأوسط.

*صادق مجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس) ليل الثلاثاء – الأربعاء، على مشروع قانون يسمح بفرض عقوبات على النظام السوري وداعميه.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2019 9:06:59 م تقرير عسكريأعمال واقتصاد جريمة ضد الإنسانية
التقرير السابق
النظام يرتكب ثلاث مجازر في إدلب ويحشد قواته في محيطها
التقرير التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف لروسيا وقوات النظام على إدلب وضحايا بانفجار سيارة مفخخة شمال الحسكة