وصول تعزيزات عسكرية للنظام إلى ريف حلب والولايات المتحدة تحذر من إرسال مقاتلين سوريين وروس إلى ليبيا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2020 10:07:16 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها ليل الأحد – الاثنين، إلى مواقعهم في جنوب وغرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" الاثنين، إن 200 عنصر من "لواء المدفعين" التابع لإيران مدعوما بأربع دبابات وآليات عسكرية وصل إلى منطقة الحمدانية ومدرسة "الحكمة" ومشروع 1070 غرب مدينة حلب.

بالمقابل، أدخل "الجيش الوطني السوري"، مجموعتين جديدتين من مقاتليه من محافظة حلب شمالي سوريا، إلى محافظة إدلب، للمشاركة في صد هجوم قوات النظام السوري.

ويأتي ذلك تزامنا مع هجوما عسكريا بريا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، على ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019 ، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة.

بموازاة ذلك، ارتفعت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها طائرات النظام الحربية في مدينة أريحا (13 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، لـ 13 قتيلا و25 جريحا بينهم أطفال وامرأتان.

وكانت طائرات النظام الحربية شنت الأحد، غارة على الأحياء السكنية في مدينة أريحا ، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين وجرح آخرين في حصيلة أولية، ثم ارتفعت لتسعة قتلى وعشرين جريحا.

من جهة أخرى، توفي ثلاثة أطفال نتيجة إفراغ شاحنة قمامة حمولتها عليهم، خلال عملهم بالبحث عن مواد قابلة للتدوير في بلدة معرة مصرين (11 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

في سياق آخر، قتل عنصر من قوات النظام السوري وجرح ثمانية آخرون الاثنين، بكمين نفذه عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" استهدفهم قرب مدينة السخنة (198 كم شرق مدينة حمص) وسط سوريا.

إلى ذلك، اتهم أهال في ناحية رأس العين شمال مدينة الحسكة، فصائل من الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة والمدعوم من تركيا بسرقة آليات زراعية ومحاصيل زراعية في إحدى قرى المنطقة.

في الغضون، سيَّرت كل من تركيا وروسيا الاثنين، دورية مشتركة جديدة بمنطقة الدرباسية شمال الحسكة، وذلك في إطار تنفيذ بنود الاتفاق التركي - الروسي بما يخص شمالي شرقي سوريا.

إلى ذلك، عثر شبان على جثتين يرجح أنهما لعنصرين من تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، خلال جمعهم موادا بلاستيكية ومعدنية من مبنى مدمر في حي "الانتفاضة"

وفي دير الزور، قتل أشخاص وعناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمواجهات بين الطرفين في ناحية البصيرة شرق دير الزور، بعد مهاجمة الأشخاص صهاريج نفط ترافقها "قسد" للمطالبة بالحصول على حصة منها.

من جهة أخرى، افتتحت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، ثلاثة مراكز لبيع المحروقات في مدينة البوكمال يديرها عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري، وتبيع كافة المشتقات النفطية بسعر 200 ليرة سورية للتر الواحد.

 

المستجدات السياسية والدولية:

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية، من إرسال "مقاتلين سوريين" و"مرتزقة روس" إلى القتال في ليبيا بجانب طرفي الصراع فيها.

وقالت السفارة الأمريكية في ليبيا ببيان على موقعها الرسمي إنها تدين بشدة التصعيد العسكري الذي شمل مقتل 30 طالبا يتدربون ليصبحوا قوة أمنية نتيجة قصف على الكلية العسكرية بمنطقة الهضبة، والهجمات على مطار معيتيقة بطرابلس والقصف العشوائي على الأحياء السكنية بالعاصمة طرابلس.

وتدعم تركيا وقطر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، فيما يحظى "حفتر" بدعم روسيا والسعودية والإمارات ومصر وفرنسا ومؤخرا أمريكا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد، إن جنود بلاده بدؤوا التوجه إلى ليبيا بشكل تدريجي للقتال بجانب حكومة "الوفاق الوطني" الليبية برئاسة فائز السراج ضد قوات "الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر.

من جهة أخرى، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن قواته سترد بشن "ضربة سريعة" إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي، في الوقت الذي أعلن فيه "مجلس النواب" الأمريكي أنه سيصوت على قرار يحد من تحركات "ترامب" ضد إيران.

وسبق أن توعد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب الأحد، باستهداف 52 موقعاً إيرانياً في حال هاجمت إيران مواقع أمريكية مجددا.

وقال "ترامب" في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الخاص بموقع "تويتر"، "سنستهدف 52 موقعا إيرانياً، بعضها على أعلى مستوى من الأهمية لإيران والثقافة الإيرانية، ستكون الضربات سريعة وقوية جدا، الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات".

وكانت إيران أعلنت السبت، أن الميليشيات الموالية لها في سوريا ولبنان والعراق واليمن تستعد "لتحرك ما"، وذلك بعد أن اغتالت الولايات المتحدة الخميس، قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني بقصف جوي على طريق المطار الدولي للعاصمة بغداد.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2020 10:07:16 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
التقرير السابق
مقتل 27 مدنيا على يد مجهولين شرق الرقة و"ترامب" يتوعد بقصف 52 موقعا إيرانيا
التقرير التالي
"بوتين" يلتقي رئيس النظام السوري بدمشق وعشرات القتلى والجرحى من النظام بهجوم في ديرالزور