تركيا تعلن عن وقف إطلاق نار في إدلب منذ الأحد وتحذيرات للنازحين من العودة خوفا من تجدد القصف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2020 9:00:01 م تقرير عسكريسياسي هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت وزارة الدفاع التركية الجمعة، عن وقف إطلاق نار في محافظة إدلب شمالي سوريا، سيبدأ الأحد 12 كانون الثاني 2020، بعد خرق قوات النظام السوري لإعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنت روسيا أنه بدأ أمس.

وخرقت قوات النظام السوري الجمعة، اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، الذي أعلنت عنه روسيا بعد تواصلها مع تركيا.

وكنات وزارة الدفاع الروسية أعلنت الخميس، عن توصلها مع تركيا لاتفاق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير "مركز حميميم الروسي" التابع لوزارة الدفاع الروسية اللواء يوري بورينكوف، إنهم توصلوا مع تركيا لاتفاق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، لافتا أنه الاتفاق دخل حيز التنفيذ الخميس 9 كانون الثاني 2020 الساعة 14:00، دون تحديد تاريخ انتهائه، حسب قناة "روسيا اليوم".

بالمقابل حذر "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" الجمعة، النازحين شمالي البلاد من العودة إلى مناطقهم جنوبي محافظة إدلب، خوفا من عودة العمليات العسكرية رغم إعلان روسيا وقف إطلاق النار في المنطقة.

وفي السياق خرّجت "سرايا المقاومة الشعبية"، 100 عنصر من قواتها بعد خضوعهم لدورة تدريبية مدة أسبوع في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مسؤل التنسيق العسكري في "المقاومة الشعبية"حازم أبو عمر بتصريح إلى "سمارت الخميس، إن الخريجين الجدد خضعوا لتدريبات على استخدام  الأسلحة الفردية والمتوسطة وأساليب تمكنهم من خوض المعارك تمهيدا لإرسالهم لجبهات القتال ضد قوات النظام السوري.

إلى ذلك، تظاهر الجمعة، مئات المدنيين في مدينتي كفرتخاريم وإدلب شمالي سوريا، ضد النظام السوري وحلفائه ووقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا بالاتفاق مع تركيا.

كما تظاهر العشرات الجمعة، في مدينة غرانيج (90 كم شرق مدينة دير الزور) الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرقي البلاد، تنديدا بالحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب.

وتظاهر العشرات الجمعة، في بلدة شحيل شرق دير الزور شرقي سوريا، الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ضد النظام السوري والميليشيات الإيرانية الداعمة له.

من جانب آخر، قصفت طائرات حربية مجهولة ليل الخميس - الجمعة، منطقة القائم قرب الحدود السورية - العراقية شرقي البلاد.

وقالت مصادر محلية من مدينة البوكمال لـ "سمارت"، إن عدة انفجارات حدثت قرب الحدود السورية - العراقية في منطقة القائم، عقب تحليق طيران مجهول الهوية.

وفي سياق منفصل، عثر أهال في مدينة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا الخميس، على جثث ثلاثة مدنيين بعد نحو اسبوع على اعتقالهم من قبل قوات النظام.

كما عثر رعاة غنم الجمعة، على جثتين عليهما آثار تعذيب جنوب منطقة السبخة (30 كم شرق مدينة الرقة) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شمالي شرقي البلاد.

واشتكى أهال في العاصمة السورية دمشق جنوبي البلاد، من إزالة حكومة النظام السوري لـ"بسطات" بيع الملابس والمواد الغذائية والتي تشكل مصدر رزق للعديد من العائلات في المنطقة.

المستجدات السياسية والدولية:

*وافق مجلس النواب الأمريكي الجمعة، على قرار يمنع الرئيس دونالد ترامب من القيام بعمل عسكري جديد ضد إيران، بعد أيام من إصداره الأمر بتوجيه ضربة بطائرة مسيرة قتل خلالها قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني.

*أطلقت إسرائيل ليل الخميس – الجمعة، سراح سجينين سوريين أحدهما مدان بالتجسس، وذلك في إطار عملية تبادل سهلتها روسيا، بعد إعادة جثة جندي إسرائيلي العام الفائت كان مدفون في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2020 9:00:01 م تقرير عسكريسياسي هدنة
التقرير السابق
نزوح نحو 380 ألف شخص من جنوب إدلب خلال 70 يوما وقنصليات النظام توقف استقبال طلبات وثائق التجنيد
التقرير التالي
عشرات الضحايا المدنيين بغارات للنظام على محافظة إدلب ومجلس الأمن يمدد قرار إدخال المساعدات إلى سوريا ستة أشهر