117 قتيلا وجريحا حصيلة قصف النظام على إدلب قبل الهدنة وعمليات خطف لعناصر من النظام في درعا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2020 9:25:47 م تقرير عسكريسياسي جريمة ضد الإنسانية

المستجدات الميدانية والمحلية:

ارتفعت حصيلة المجازر التي ارتكبتها قوات النظام السوري السبت، في محافظة إدلب شمالي سوريا، إلى 117 قتيلا وجريحا.

وقال الدفاع المدني في بيان على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي ليل السبت – الأحد، إن ثمانية مدنيين بينهم طفل وامرأتان قتلوا وجرح 39 آخرين بينهم عشرة أطفال وتسع نساء في مدينة إدلب نتيجة قصف طائرات النظام الحربية على الأحياء السكنية.

كما جرح مدني وعنصران من قوات النظام السوري الأحد، نتيجة قصف مدفعي على مدينة حلب شمالي سوريا.

وفي السياق قالت وزارة الدفاع التركية الأحد، إنها تلاحظ "التزام" بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، ودولة ليبيا بموجب الاتفاق بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وتسري هذه الهدنة بعد ارتكاب قوات النظام السوري السبت 11 كانون الثاني 2020، مجازر بمحافظة إدلب تسببت بمقتل وجرح 117 إنسانا.

كما أعلنت روسيا السبت، افتتاح ثلاثة معابر في محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا، للراغبين بالخروج إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، حيث سيبدأ العمل به الاثنين 13 كانون الثاني 2020م.

وجرح جنديان تركيان وطفل سوري نتيجة قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر من الدفاع المدني لـ"سمارت" الأحد، إن جنديين تركيين جرحا نتيجة استهداف نقطتهم العسكرية في الجبل المجاور لمدينة عندان بريف حلب الشمالي السبت، من قبل قوات النظام بصواريخ "كورنيت"، حيث عملت فرق الإسعاف التركية المرافقة لهم على إسعافهم.

في سياق منفصل، أطلق مقاتلون في فصائل عسكرية سابقا، سراح عدد من عناصر قوات النظام السوري السبت، بعد احتجازهم على مدخل بلدة ناحتة وفي قرية الكرك الشرقي شرق درعا جنوبي سوريا.

 

واحتجز مقاتلون في فصائل عسكرية سابقا، عددا من عناصر قوات النظام السوري ليل السبت - الأحد، في قرية الكرك الشرقي (24 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا.

من جانب آخر، قتل عنصر وجرح آخر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت،  بهجوم شنه مجهولون على حاجزهم شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

كما قتل وجرح ثلاثة أشخاص الأحد، بقصف جوي تركي على مقر سابق لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة القحطانية (92 كم شمال شرق الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

واعتقلت دورية للشرطة المدنية في منطقة عفرين (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، ثلاثة أشخاص من إحدى قرى المنطقة.

اقتصاديا وصل سعر صرف الدولار الأمريكي الأحد، إلى 1000 ليرة سورية في العاصمة دمشق ومدينة حماة بينما تخطى حاجز الألف ليرة في مدينة الرقة شرقي البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2020 9:25:47 م تقرير عسكريسياسي جريمة ضد الإنسانية
التقرير السابق
عشرات الضحايا المدنيين بغارات للنظام على محافظة إدلب ومجلس الأمن يمدد قرار إدخال المساعدات إلى سوريا ستة أشهر
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام ثاني أيام الهدنة في إدلب وهجمات على مواقع للنظام في درعا