شكوك حول ضلوع تنظيم "الدولة" باغتيال عضو في حملة "الرقة تذبح بصمت"

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2015 1:57:02 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

اغتيل عضو حملة "الرقة تذبح بصمت"، أحمد محمد الموسى، ليل الأربعاء ــ الخميس، على أيدي مجهولين قرب بلدة سنجار في ريف إدلب الشرقي، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة.

وقال عضو الحملة، ويدعى "أبو محمد" بتصريح لـ"سمارت" اليوم، إن عملية الاغتيال وقعت في منطقة أبو الظهور بإدلب، "حيث قام شخصان ملثمان بإطلاق النار على الموسى عند عودته إلى منزله وأصاباه بالرأس، ما أدى لمقتله".

ورفض "أبو محمد" توجيه اتهمات لطرف معين بالمسؤولية عن عملية الاغتيال نظراً "لظروف خاصة"، مكتفياً بالإشارة إلى شكوك تدور حول ضلوع تنظيم "الدولة الإسلامية" في عملية الاغتيال، خاصة بعد قيام التنظيم بعمليات مشابهة في مناطق خارجة عن سيطرته.

وأشار المصدر، إلى أن باقي أعضاء الحملة اتخذوا تدابير أمنية جديدة للابتعاد عن الخطر قدر المستطاع، مؤكداً أن تكرار عمليات الاغتيال بحق أعضاء الحملة "يعطي مؤشراً على أننا نؤلم تنظيم الدولة".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد نفذ في وقت سابق عملية اغتيال بحق عضو حملة "الرقة تذبح بصمت" إبراهيم عبد القادر في مدينة أورفا التركية، حيث وجد منحوراً مع صديقه داخل شقنة سكنية في المدينة. يذكر أن حملة “الرقة تذبح بصمت” حصلت قبل نحو شهرين على جائزة ”America Abroad Media” للصحافة، وتم تكريم عدد من أعضائها في العاصمة الأمريكية واشنطن.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2015 1:57:02 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف جوي روسي على مدينة الرقة
الخبر التالي
روسيا تتسلم من الأردن قائمة بــ 160 "تنظيماً إرهابياً" في سورية